التخطي إلى المحتوى

ننشر لكم مقال اليوم عبر موقعنا عرب وود حول دعاء القنوت في الركعة الثانية من صلاة الصبح وأحكامه، حيث أن تلك الأدعية مهمة جداً من أجل أن نتضرع لله عز وجل على أن يهون علينا مصائب الدنيا، ونسأل الله سبحانه وتعالي أن يهون علينا وأن لا يحاسبنا بما فعل السفهاء منا اللهم أمين، وسنتعرف أيضاً في هذا المقال على ما حكم دعاء القنوت في صلاة الفجر.

دعاء القنوت في الركعة الثانية من صلاة الصبح

دعاء القنوت في الركعة الثانية من صلاة الصبح الثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم “اللهم اهدنا في من هديت، وعافنا في من عافيت، وتولنا في من توليت، و بارك لنا اللهم فيما اعطيت، و قِنا و اصرف عنا شر ما قضيت، فإنك سبحانك تقضي بالحق ولا يقضي عليك، نستغفرك اللهم من جميع الذنوب والخطايا ونتوب اليك، لا منجا ولا ملجا منك الا اليك”، بالإضافة أن لك أن تدعو بما تريد ما لم يكن ظلماً لأحد.

دعاء القنوت في الركعة الثانية من صلاة الصبح
دعاء القنوت في الركعة الثانية من صلاة الصبح

وتابع دعاء القنوت في الركعة الثانية من صلاة الصبح أيضاً ” اللهم إنا نستعينك ونستهديك ونستغفرك، ونؤمن بك ونتوكل عليك ونثني عليك الخير كله، نشكرك ولا نكفرك، ونخلع ونترك من يفجرك، اللهم إياك نعبد ولك نصلي ونسجد، وإليك نسعى ونحفد، نرجو رحمتك ونخشى عذابك، إن عذابك الجد بالكفار ملحق، وصل الله وسلم وبارك على نبيك محمد وعلى أصحابه وأحبابه وعلى كل من أهتدي بيده وأستن بسنته.

ودعاء القنوت في الركعة الثانية من صلاة الصبح يمكن أن ندعو فيه بالكثير ممن نريد وأن نتضرع إلي الله سبحانه وتعالي من أجل أن يجعلنا الله من الصالحين، فهذا الوقت مهم جداً الدعاء فيه وخاصة من يصلى الفجر حاضر يستجيب الله عز وجل له، ونسأل الله أن يفك كرب كل المسلمين، ونسألكم الدعاء لي ولجميع المسلمين في دعاء القنوات وفي كل الصلوات وأن يحرص الله المسلمين من فتن الدنيا في الوقت الحالي.

شاهد أيضا :  دعاء تيسير الامور والرزق مجرب

ما حكم دعاء القنوت في صلاة الفجر

عن دعاء القنوت في الركعة الثانية من صلاة الصبح أختلف فيه بعض الفقهاء، حيث أعتبر البعض أن هذا سنة، ومنهم من لم يعتبره كذلك، وعن النبي صلى الله عليه وسلم قنت في صلاة الصبح، ولكن بعض الأحاديث عن المصطفي الصادق قد بينت أنه حينما قنت كان يدعو على قوم من المشركين في العصر القديم لما آذوا المسلمين كثيراً، وكان يدعو لقوم من المستضعفين من المؤمنين في هذا الوقت.

وفي سياق متصل عن دعاء القنوت في الركعة الثانية من صلاة الصبح ، هذا الدعاء من النبي يسمي قنوت موقوت بأسبابه، وكما يسميه الفقهاء “قنوت النوازل”، يمعني حينما تنزل بالمسلمين نازلة أو تقع مصيبة أو كارثة، فمن المسنون والمشروع أن يدعوا المسلمين في صلواتهم الجهرية، وأن يتضرعوا إلى الله سبحانه وتعالى من أجل أن يكشف عنا السوء والكرب وأن يزيح الغمة عنا كما فعل النبي صلي الله عليه وسلم.

بعض العلماء والأئمة كالشافعية فعلوا مثل النبي في دعاء القنوت في الركعة الثانية من صلاة الصبح ولكن كانت سنة القنوات والدعاء دائمه لديهم وكل منهم كان يدعو بشئ ويتضرع لله من أجل إزالة المصائب عنهم وعن جميع الناس.

وهنا نضع كلمة النهاية في مقال اليوم حول دعاء القنوت في الركعة الثانية من صلاة الصبح ، لا تنسوا مشاركة المقال عبر مواقع التواصل الإجتماعي لعله يكون صدقة جارية لنا وعلى أرواحنا حين نموت، وفي حالة وجود أي استفسار راسلونا وسيشرفنا مساعدتكم، إلي اللقاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *