التخطي إلى المحتوى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، مقال اليوم أحبائي في الله عن زيارة القبور وهل يشعر بها الميت حقاً، حيث أختلف في هذا الأمر البعض من الناس والفقهاء والشيوخ الكبار في الدين الإسلامي، وسنتعرف على هذا الأمر في المقال التالي عبر موقعنا المتواضع عرب وود، وهل الميت يشعر بمن يزوره في القبر بالفعل أم لا، وما هي أحكام زيارة القبور كل ذلك يرصده مقالنا، تابعونا.

زيارة القبور وهل يشعر بها الميت
زيارة القبور وهل يشعر بها الميت

زيارة القبور وهل يشعر بها الميت

عن زيارة القبور وهل يشعر بها الميت لابد من علم أول شئ السلام على من في القبور حين الزيارة أو حين المرور على مكان به قبور ويقال “السلام عليكم دار قوم مؤمنين، أنتم السابقون ونحن إن شاء الله بكم لاحقون، نسأل الله لنا ولكم العافية، وأن يغفر الله لنا ولكم، وأن يرحم المستقدمين منا والمستأخرين”، وبعدها يدعو الشخص للميت وكل من يعرفه ويدعوا للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات.

بالطبع أمر الزيارة بهذا الشكل يكون أمر مجموع به الموتي جميعاً ويسأل الله تعالي أن يغفر لهم أجمعين، ولكن نوضح في مقال زيارة القبور وهل يشعر بها الميت أنه يمكن للشخص أن يدعو للقبر الذي أتي من أجل زيارته سواء كان أحد من الأهل أو خارجهم بشكل مباشر بالوقوف على حافة القبر والدعاء بقول ” السلام عليك يا فلان ورحمة الله وبركاته، غفر الله لك ورحمك الله، وضاعف حسناتك، ونحوها طيب، وهذا أكمل.

بالطبع عالم البرزخ وعالم الموت من عوالم الغيب التي لا يوجد بها أشياء لا يعرفها إلا الله تعالي وحده، وأطلعنا النبي المصطفي عن كل ما يريدنا الله أن نعرفه الله ومنه هذا الحديث، حيث روي ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلي الله عليه وسلم قال “ما من أحد مر بقبر أخيه المؤمن كان يعرفه في الدنيا، فسلم عليه، إلا عرفه ورد عليه السلام”، وهذا هو الأمر في زيارة القبور وهل يشعر بها الميت عن رسولنا الصادق.

شاهد أيضا :  الرقية الشرعية احمد العجمي ايات الحرق

هل يعرف الميت من يدعو له – مقالة جديدة

هل الميت يشعر بمن يزوره في القبر

مؤكد وكما وضحنا سابقاً عن أمر زيارة القبور وهل يشعر بها الميت في قبره بمن يزوره من خلال حديث سيد المرسلين رسول الله، أن الشخص لا يمر على القبور ويسلم على أحد كان يعرفه في الدنيا أو يدعو له إلا ويرد هذا الشخص السلام على صاحب السلام من القبر ولكن الأخر لا يشعر به، وهذا كلام موثوق به من نبينا الكريم الذي أطلعنا على كل ما يريدنا الله تعالي أن نعرفه.

وأن هولاء رحمهم الله لا يعرف أحد بما بهم إلا الله وحده والدعاء لهم بالطبع يساعدهم في هذا الموقف العصيب الرهيب، ونحن سنكون بجانبهم في يوم من الأيام ونسأل الله تعالي أن يكون لدينا من يدع لنا، أحبائي في الله أنا كاتب هذا المقال أسألكم الله تعالي الدعاء لي ولجميع المسلمين الأحياء منهم والأموات، ويجمعنا الله تعالي نحن وكل المسلمين في جنة الخلد مع حبيبنا المصطفي الصادق صلي الله عليه وسلم.

الاعمال التي تصل للميت في قبره – مقالة جديدة

وهنا أحبائي في الله سوف نضع كلمة النهاية في مقال زيارة القبور وهل يشعر بها الميت ، ونتمنى من الجميع مشاركة المقال عبر مواقع التواصل الإجتماعي لعله يكون لنا صدقه جاريه حين الموت، وللمزيد من الأدعية والمواضيع حول زيارة القبور وما هي الأحكام والأدعية يمكنكم البحث في موقعنا عنها من خلال التنقل به في قسم الأدعية الكبير والمختص في هذا الأمر، إلي اللقاء.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *