التخطي إلى المحتوى

بسم الله الرحمن الرحيم، نتعرف اليوم على حكم من افطر في رمضان بدون عذر ، حيث فرض الله تعالى على المسلمين في كل أنحاء العالم صيام شهر رمضان المبارك كاملاً مع الإلتزام بقواعد الصيام وعدم إرتكاب الذنوب والمعاصى، ولكن البعض يفطر في هذا الشهر الكريم دون أعذار فما هو حكمه وما هي كفارته، نتعرف على كل هذا في المقال التالى عبر موقعنا عرب وود، تابعونا.

حكم من افطر في رمضان بدون عذر

حكم من افطر في رمضان بدون عذر
حكم من افطر في رمضان بدون عذر

يعد صوم شهر رمضان المبارك من أركان الإسلام، ولا يجوز على المسلم العاقل البالغ أن لا يصوم وأن يفطر في هذا الشهر دون عذر، وأن هذا الأمر ذنب وإثم كبير وعظيم عند الله تعالى ولابد من الإمتناع عنه مع قضاء كل ما فطر الشخص من أيام من قبل وأن يتوب إلي الله تعالى بقلب صادق على أن يغفر له ما فعل من ذنوب بإفطار هذا الشهر الكريم، وهذا هو حكم من افطر في رمضان بدون عذر كما نوضح في المقال.

وكانت هناك أراء من أهل العلم والدين عن حكم من افطر في رمضان بدون عذر ، ولكن جميعهم أجتمعوا على أن هذا إثم كبير وذنب عظيم عند الله، حيث قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله “إذا أفطر في رمضان مستحلاً لذلك، وهو عالم بتحريمه استحلالاً له، وجب قتله”، أي أنه ذنب كبير أن يعرف الشخص أن هذا خطأ والله يعاقب عليه ويقوم بفعل هذا أيضاً، وستكون عقوبة هذا كبيرة في الدنيا وأكبر في الآخرة.

وقال علماء اللجنة الدائمة للإفتاء عن هذا الأمر “فطر المكلف في نهار رمضان من كبائر الذنوب، إذا كان بغير عذر شرعي”، وهذا رأيهم بالعامية في حكم من افطر في رمضان بدون عذر ، حيث وضحوا أن فطر يوم من أيام شهر رمضان المبارك دون عذر شرعي من كبائر الذنوب عند الله سبحانه وتعالى، وأن من يفعل ذلك سيكون له عقاب كبير من الله في دنياه على كل ما يعيشه في حياته، وفي الآخرة حينما يذهب للخالق.

شاهد أيضا :  شرح قصيدة تلك الطبيعة قف بنا ياساري

حكم الافطار عمدا في رمضان لابن باز

مثلما تعرفنا على حكم من افطر في رمضان بدون عذر ، الآن نتعرف على حكم الافطار عمدا في رمضان للإمام ابن الباز، حيث قال أن على الشخص من فعل ذلك التوبة إلي الله تعالى والندم وقضاء ما أفطر من ايام جميعها، ولكن إن لم يقدر الشخص عليه إلا الآن، سيكون عليه إطعام عن كل يوم أفطر في رمضان ستين مسكيناً، نصف صاع من التمر أو غيره مما حلل الله تعالى، وأن يكثر من الصيام والقنوت لله تعالى.

وتابع حكم من افطر في رمضان بدون عذر ، حيث تختلف طرق الإفطار، إذا كان عن طريق جماع بين الرجل وزوجته لابد من كفارة وفعل شئ من الثلاثة أشياء تلك وهي أول شئ عتق رقبة مؤمنه، ثاني شئ صيام شهرين متتاليين،  ثالث شئ هو إطعام ستين مسكيناً لكل مسكين صاع ونصف من التمر أو الأرز أو مما حلل الله تعالى من قوت البلد والأرض.

أحبائي في الله لقد وصلنا إلي نهاية المقال الآن ونتمنى أن نكون قدر ذكرنا قد المستطاع من معلومات في مقال اليوم حول حكم من افطر في رمضان بدون عذر ، لا تنسوا مشاركة المقال لعلها تكون صدقه جاريه لنا حين نموت، وراسلونا من خلال التعليقات في حال وجود استفسار عن هذا الأمر، إلي اللقاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *