التخطي إلى المحتوى

أهلاً بكم محبي ومتابعي موقعنا الكرام، ننشر لكم اليوم قصة خيالية قصيرة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط ، وهي قصة جميلة للغايه ومميزه من حيث الاحداث التي تدور فيها، ومن حيث المواقف التي يمر بها ابطال قصة سندريلا التي لدينا اليوم في مقالنا التالى، وسوف نتعرف على كل شئ حول تلك القصة، جدير بالذكر أن قصة اليوم هي تلخيص قصة سندريلا مكتوبة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط ، تابعوا.

قصة خيالية قصيرة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط
قصة خيالية قصيرة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط

قصة خيالية قصيرة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط

تحكي قصة خيالية قصيرة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط عن : كان يا ما كان كان في زمان رجلاً صالح وشجاع كان يتخذه أبناء البلد مثل القدوة ومثل الحكيم الأفضل في تلك البلد الذي يقوم بحل كل المشاكل التي تواجههم، ويعيش هذا الرجل مع إبنته ولكنه بسبب المشاغل لا يقدر على الرعايه الكامله بها، فيضطر أن يتزوج من أرملة لديها إبنتين، وذلك لكى ترعي إبنته وتلبى ما تريده تلك الطفلة من طعام وشراب.

تلك الأرملة لم تكن حسنة الخلق من داخلها بل كانت من النوع الشرير، وبعد مرور أعوام مات هذا الرجل الصالح تارك إبنته في أيد تلك الأرملة التي تفضل إبنتيها على سندريلا ، حيث عاملتها معاملة شديدة القوة والضرب المبرح وكانت تخيفها بشكل مستمر وتأخذ من فساتينها وطعامها وشرابها وتعطى لإبنتيها، وكبرت سندريلا ولا زالت تحت رحمة تلك المرأة، وتابع قصة خيالية قصيرة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط.

وفي سياق أخر كان هناك أمير يخطط لزواج إبنه ويريد زوجة جميلة، فقالت سندريلا في نفسها ياليتني أكون أنا لكى أرتاح من العذاب، فنامت واستيقظت في مكان غريب وأمامها شخص لا تعرفه ضمن احداث قصة خيالية قصيرة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط ، فقالت له من أنت، فقال أن الذي سأحقق رغبتك ماذا تريدى، فقالت له كل شئ، فأشار الشخص بعصاه السحريه نحوها لتكون في فستان مبهر وبشكل رائع جداً.

شاهد أيضا :  رموز تدل على الزواج من شخص معين

تلخيص قصة سندريلا مكتوبة بالفرنسية

ونضيف عن قصة خيالية قصيرة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط وقصة سندريلا ، أخبرها الشخص المجهول أن تعود قبل منتصف الليل، وذهبت تلك البنت البريئة للحلفة التى نظمها الأمير لكى يختار زوجة إبنه وكانت أجمل البنات في الحلفة، ووقع إختيار ابن الأمير عليها وراح يرقص معها ويتأمل في جمالها الرائع والجذاب، وهي تفكر فيما سوف يحدث بعد ذلك وبعدما تدق الساعة ويكون الوقت منتصف الليل.

واندمجت سندريلا في الوقت والاحداث حتى دقت الساعة الثانية عشر منتصف الليل، فقالت للأمير ضمن ملخص قصة خيالية قصيرة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط سندريلا ، أنها لابد أن تغادر بشكل فوري ورغم محاولته لمنعها إلا أنها غادرت مسرعه، فشك ابن الأمير في الأمر وذهب ورائها حتى يعرف ماذا يحدث ومن هي هذه البنت وما جعلها تذهب بهذا الشكل السريع، وذهبت سندريلا لنفس المكان لتجد الرجل المجهول.

وأخر شئ في قصة خيالية قصيرة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط ، غير الرجل حالها مجدداً ولكن هذا لم يقلل من جمالها، لأن الملك ابن الأمير حينما جاء عرفها، فسألها عما يحدث، فأخبرته بكل شئ عن الساحر وعن زوجة أبيها وما تفعله بها، فقال له هل تتزوجين بي، فقالت لا زلت تصر بعد معرفة ما حدث، قال نعم، فوافقت وعاشت معه حياه سعيده بعيداً عن إمرأة أبيها الشريرة.

قصة سندريلا بالفرنسية

Il était un brave homme qui vivait dans un pays lointain. Il avait une belle maison et une ravissante fille. Il lui donnait tout ce qu’il pouvait. Alorspour lui faire plaisir, il épousa une veuve qui avait deux filles.Ainsi avec une nouvelle maman et deux soeurs sa fille aurait tout pourêtre heureuse. Maishélas, le brave homme mourut peu après. Tout changea pour la fillette.Sa belle-mère n’aimait que ses deux filles, Anastasia et Javotte,égoîstes, laides et méchantes. Samarâtre qui était fort méchante, lui confia des tâches les plus rudes,la faisait coucher au grenier et la malmenait sans cesse. Les filles dela méchante femme traitaient Cendrillon plus mal encore. Cendrillons’ennuyait, un jour le roi dit à son majordome, il est grand temps quele Prince mon fils se marie, nous allons organiser un bal aujourd’huimême. Ce soir-là, alors que la cruelle marâtre et ses filless’apprêtaient à partir pour le bal, Cendrillon, meurtrie et désespérée,s’enfuit dans la cour et se mit à pleurer. Soudain,Cendrillon entendit une voix. C’était sa marraine la Fée, qui lui dit:”Sèche tes larmes, tu iras au bal, je te le promets, n’oublies pas quej’ai un pouvoir magique. ” Etd’un coup de baguette, elle transforma une citrouille en un élégantcarrosse, des souris en fiers chevaux, un chien en cocher et lespetites grenouilles en valets de pieds. MaisCendrillon était triste de se voir si mal vêtue. Un autre coup debaguette magique, et apparurent de magnifiques pantoufles de verre.Puis la fée changea la vieille robe de Cendrillon en une somptueuserobe de bal. Quand Cendrillon fut prête,la Fée lui donna un avertissement… Sois de retour ici à minuitsonnant….car après minuit tout redeviendra comme avant. Soyez sanscrainte marraine, je m’en souviendrai. Et le carosse partit vers le château. Sitôtque Cendrillon apparut au Palais du Roi, le Prince sut que c’était ellequ’il attendait. La musique commença et le Prince l’invita à danser.Ils dansèrent toute la soirée. Le coeur de Cendrillon chantait de joie. Toutà coup, Cendrillon entendit l’horloge du clocher qui sonnait minuit.Oh! il faut que je m’en aille, dit-elle. Le Prince voulut l’empêcher departir, mais Cendrillon était déjà sortie de la salle de bal et, sanss’apercevoir qu’elle perdait une de ses pantoufles, avait bondi dansson carosse, qui la ramena chez elle en toute hâte. Le dernier coup deminuit venait à peine de sonner que tout redevint comme avant. Tout,sauf, l’autre pantoufle de vair qu’elle put conserver en souvenir decette merveilleuse soirée. Au Palais Royal, un serviteur trouva lapantoufle perdue et l’apporta au Prince. son père le Roi avecl’approbation de la Reine donna ordre de faire essayer la pantoufle àtoutes les filles du Royaume et demanda qu’on ramène au Palais Royalcelle qui pourrait la chausser. Au hasard de ses recherches, le Princearriva à la demeure de Cendrillon. Ses soeurs, Anastasia et Javotte,essayèrent la pantoufle mais leurs pieds étaient trop grands. Le Princeallait partir quand Cendrillon demanda de chausser la pantoufle deverre.Sa marraine la Fée apparut et d’un dernier coup de baguettetransforma Cendrillon. LePrince, qui en était déjà amoureux, la demanda en mariage.Le Roi et laReine était très heureux. Cendrillon et le Prince vécurent une longuevie de bonheur.

شاهد أيضا :  قصة قصيرة عن الصوم للاطفال

أحبائي في الله، الآن نضع كلمة النهاية وينتهي مقالنا اليوم عن قصة خيالية قصيرة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط ، شاركوا المقال عبر مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة، إلي اللقاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *