التخطي إلى المحتوى

دعاء السعي بين الصفا والمروة ، الحج والعمرة هم حلم كل مسلم يريد أن يطهر نفسه بالتوبة الصالحة والصادقة أمام الله عز وجل، ورغم أن الحج هو الركن الخامس من الإسلام بعد شهادة أن لا إله إلا الله وإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان، إلا أن الله عز وجل لم يفرضه على العباد بشكل كامل لقوله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم بسم الله الرحمن الرحيم “حج البيت لمن استطاع إليه سبيلاً”، ومعناه أنه لمن كان قادراً على الحج من حيث تكلفة المال ومن حيث الصحة لكي يقدر على الحج.

دعاء السعي بين الصفا والمروة
دعاء السعي بين الصفا والمروة

دعاء السعي بين الصفا والمروة

حين يقف الشخص على جبلي الصفا والمروة يبدأ في ترديد آيات الله عز وجل في القرآن الكريم بسم الله الرحمن الرحيم “إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ” صدق الله العظيم، وقال النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم”أبدأُ بما بدأ اللهُ به، فبدأ بالصفا، فرقي عليه، حتى رأى البيتَ فاستقبل القبلةَ، فوحَّد اللهَ، وكبَّره، وقال: لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له، له الملكُ وله الحمد وهو على كل شيءٍ قديرٌ، لا إله إلا اللهُ وحده، أنجز وعدَه، ونصر عبدَه، وهزم الأحزابَ وحدَه” وهذا دعاء السعي بين الصفا والمروة.

ثم دعا بالكثير من الأدعية عليه الصلاة والسلام، ودعا دعاء السعي بين الصفا والمروة ثلاث مرات، وبعدها نزل إلى المروة حتى إذا انصبت قدماه في بطن الوادي سعى حتى إذا صعِدَتا مشى، حتى إذا أتى المروةَ ففعل على المروة ِكما فعل على الصفا، اللهم صلى وسلم وبارك على النبي الكريم الصادق صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين تسليماً كثيراً مباركاً فيه من فضلك ونعمتك وكرمك يارب العالمين.

شاهد أيضا :  ادعية الطواف والسعي في العمرة

ادعية السعي بين الصفا والمروة – مقالة جديدة

الدعاء عند صعود الصفا والمروه

وورد أيضاً من قبل شيوخ الدين الإسلامي بعض الدعاء عند صعود الصفا والمروه و دعاء السعي بين الصفا والمروة ان يستقبل الكعبة فيكبر ويدعو ويقول “الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر على ما هدانا، والحمد لله على ما أولانا، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير”.

وأجمع الشيوخ أن المعتمر أو الحاج إذا قرأ أذكار الصباح والمساء حصن المسلم و اذكار وادعية الصباح والمساء أو على الأقل يء منها، لا حرج عليه أن يدعو في الطواف وفي السعي بين الصفا والمروة بكل ما يريد وما أحل وما شاء من الخير لكي يرزقه الله عز وجل كل ما يريد من خير إن شاء الله تعالى وحده، وإن لم يدعو يمكن أن يجاز له هذا ولكن الأفضل الالتزام بما ورد في دعاء السعي بين الصفا والمروة الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم.

ماذا يقال عند الصفا والمروة في العمرة – مقالة جديدة

كيفية السعي بين الصفا والمروة

يصعد الشخص إلى الصفا والمروة وهو يقول قول الله عز وجل في القرآن الكريم “إن الصفا والمروة من شعائر الله” إلى آخر الآيات التي وضحناها في الفقرات السابقة، ثم يردد بعض من القرآن الكريم وما تيسر للشخص ثم يدعو بـ دعاء السعي بين الصفا والمروة الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم وإذا قرأه يمكنه أن يدعو بعده بما يريد عسى الله أن يستجيب له إن شاء وحده ويرزقه الخير في حياته بأمره.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *