التخطي إلى المحتوى

ماذا يقال في الطواف والسعي هو أمر يشغل كل من يريد الحج والعمرة، خاصة أنه يذهب للكعبة الشريفة لكي يغسل نفسه من الذنوب والخطايا ولكي يزور بيت الله الحرام ويقف بين يدي الله عز وجل ويشكو إليه كل ما به من هم وغم عسى أن يهون عليه سبحانه وتعالى كل هذه الأمور وأن يرزقه الخير في كل أمور حياته، نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجعلنا من الصالحين ومن المهتدين وممن جعلهم في جنته مع نبيه الصادق سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم.

ماذا يقال في الطواف والسعي
ماذا يقال في الطواف والسعي

ماذا يقال في الطواف والسعي

سؤال ماذا يقال في الطواف والسعي ورد فيه الكثير من الأدعية وكلمات أخري في ذكر الله عز وجل يبدأ بها الطواف والسعي ولكن منها ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ومنها ما لم يثبت، وما ثبت في صحيح البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم “طاف بالبيت على بعير كلما أتى الركن أشار إليه بشيء عنده (المحجن) وكبر”، وبعض العلماء أزادوا على هذا الأمر فقالوا أنه يستحب أن يقول عند استلام الحجر الأسود أولاً وعند ابتداء الطواف أيضاً الآتي:

بسم الله والله أكبر إيماناً بك وتصديقاً بكتابك ووفاء بعهدك وإتباعا لسنة نبيك صلى الله عليه وسلم، كما يستحب أن يكرر هذا الذكر عند محاذاة الحجر الأسود في كل شوط ويقول في رمله من الأشواط الثلاثة الآتي “اللهم اجعله حجاً مبروراً وذنباً مغفورا، وسعياً مشكوراً. ويقول في الأربعة الباقية: اللهم اغفر وارحم، واعف عما تعلم، وأنت الأعز الأكرم، اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.”، وقال الشافعي رحمة الله عليه: أحب ما يقال في الطواف “اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار”.

شاهد أيضا :  ماذا يقال عند الطواف

ادعية الطواف والسعي في العمرة pdf – مقالة جديدة

كيفية السعي بين الصفا والمروة

أيضاً من ضمن ما ورد في الإجابة عن ماذا يقال في الطواف والسعي بين الصفا والمروة ، أنه ثبت في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم لما دنا من الصفا قرأ قول الله عز وجل في القرآن الكريم بسم الله الرحمن الرحيم “إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ”، “أبدأ بما بدأ الله به فبدأ بالصفا، فرقى عليه حتى رأى البيت فاستقبل القبلة، فوحد الله وكبره، وقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده، ثم دعا بين ذلك”.

ماذا يقال عند الصفا والمروة في العمرة – مقالة جديدة

دعاء الطواف والسعي

حين ينتهي الشخص من قول الأدعية والأذكار التي ثبتت عن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، لا حرج عليه أن يدعو بكل ما يريد من أجل أن يرزقه الله تعالى الخير في كل أمور حياته، وأن يدعو للأهل ويدعو لكل المسلمين في كل أنحاء العالم ويدعو أن يرحم الله عز وجل كل أموات المسلمين ويهدي كل الأحياء لكل ما يحب وما يرضي.

وإن قرأ من تيسر من القرآن فحسن كما جاء في حديث عن النبي الصادق صلى الله عليه وسلم، ولابد أن تكون نية الشخص خالصة لله عز وجل وفي هذا الوقت بالتحديد يبعد كل ما في رأسه ويفكر في شيء واحد وهو ملك الملوك جل جلاله بالنية الصادقة والقلب الصادق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *