التخطي إلى المحتوى

فضل سورة الملك ابن باز ، سورة الملك هي أحد السور القرآنية التي وردت في القرآن الكريم من كلام ربنا تبارك وتعالى، ولها فذل عظيم مثلها مثل القرآن الكريم أجمع، حيث قال ربنا تبارك وتعالى عن القرآن الكريم بسم الله الرحمن الرحيم “وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ۙ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا” صدق الله العظيم، لذلك فإن القرآن الكريم كله له فوائد عظيمة عند الله تعالى وهو شفاء ورحمة لما في الصدور وكل ما لم يؤمن به هو الخاسر والمؤمنين هم المفلحين إن شاء الله تعالى.

فضل سورة الملك ابن باز
فضل سورة الملك ابن باز

فضل سورة الملك ابن باز

جاء في حديث فضل سورة الملك ابن باز وكلام هذا الشيخ الكريم أن سورة الملك لها أجر عظيم عند الله عز وجل مثل القرآن الكريم أجمع الذي هو شفاء ورحمة للجميع، وقد جاء في هذه السورة الكريمة حديث عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم “عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (إن سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له وهي سورة تبارك الذي بيده الملك) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وأوضح لنا سيد المرسلين عليه الصلاة والسلام وبحسب ما جاء في تفسير فضل سورة الملك ابن باز ، أن النبي الصادق أمرنا بقراءة هذه السورة الكريمة بجانب القرآن الكريم أجمع من أجل أن يجازينا الله به الخير، وأن هذه السورة الكريمة تشهد لقارئها يوم القيامة حتى يغفر الله له ذنبه بأمره سبحانه وتعالى، وأن لها فضل عظيم عند الله عز وجل في الشفاعة بأمر الله ملك الملوك جل جلاله، فهو الذي يأذن للشافع ويشفع في المشفوع فيه ولا يشفع أحد لآخر إلا بإذنه وإن كان النبي الكريم صلى الله عليه وسلم.

شاهد أيضا :  الرقية الشرعية من السحر

فضل سورة السجدة ابن باز – مقالة جديدة

فضل سورة الملك حديث صحيح

البعض شكك في حديث فضل سورة الملك ابن باز الذي رواه الشيخ الكريم عبد العزيز ابن باز رحمة الله عليه، ولكنه حديث صحيح عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وأجمع على هذا كل شيوخ الدين الإسلامي، حيث رواه كل من الترمذي وأبو داود وابن ماجه، قال عنه الترمذي أنه حديث حسن أي صحيح، وصححه الشيخ ابن تميمة شيخ الإسلام في مجموع الفتاوى، وكذلك الشيخ الألباني في صحيح ابن ماجه وغيرهم من الشيوخ المعروفة والذي لا يقولون على الله ورسوله إلا الحق.

والمقصود من فضل سورة الملك حديث صحيح الذي قمنا بذكره سابقاً عن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، أن يقرأها الإنسان المسلم كل ليله أو على الأقل ما استيسر له وأن يعمل بما يوجد فيها من أحكام ويؤمن بكل ما ورد فيها من كلام ربنا تبارك وتعالى، وهذه السورة لها شأن عظيم ورد في فضل سورة الملك ابن باز وفي كلام هذا الشيخ الكريم عبد العزيز ابن باز نقلاً عن حديث سورة الملك عن النبي الصادق صلى الله عليه وسلم.

فضل سورة الرحمن لابن باز – مقالة جديدة

سورة الملك وما فضلها

من ضمن ما ورد حول سورة الملك وما فضلها قول عبد الله ابن مسعود رضي الله عنه، حيث قال “من قرأ تبارك الذي بيده الملك كل ليلة منعه الله بها من عذاب القبر ، وكنا في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم نسميها المانعة ، وإنها في كتاب الله سورة من قرأ بها في كل ليلة فقد أكثر وأطاب”، نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجازينا خير ما في هذه السورة الكريمة ويغفر لنا بها الذنوب وكل من قرأها ولو مرة واحدة يارب العالمين، اللهم آمين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *