التخطي إلى المحتوى

زرع العدسات لعلاج قصر النظر ، عدد كبير من الأشخاص يعانون من قصر نظرهم حيث أنهم لا يرون الأشياء البعض برؤية واضحة، بينما تكون رؤية مشوشة، هنا إذا كنت ممن يعانوا عليك بزرع العدسات لعلاج قصر النظر، وإذا كنت لا ترغب في زرع العدسات لعلاج قصر النظر، فإنك في تلك الحالة ستنضم لهؤلاء الأفراد الذين يلجئون للحول أو تقليص العين حتى يتمكنوا من الرؤية للأشياء البعيدة بوضوح، حيث أن قصر النظر قد يأتي نتيجة لمرض الشخص بمرض آخر، وقد يصيب الإنسان وحده دون أن يكون نتيجة لأي مرض، وفي “عرب وود” سوف يكون هو مجال حديثنا اليوم.

زرع العدسات لعلاج قصر النظر
زرع العدسات لعلاج قصر النظر

أعراض قصر النظر

الأشخاص المصابون بقصر النظر يتعرضون لعدد من الأعراض، نرصد تلك الأعراض للقارئ كي يتعرف ما إذا كان مريض بقصر النظر أم لا، وتلك الأعراض هي:

1- الصعوبة في رؤية الأشياء البعيدة.

2- صعوبة رؤية التلفاز وشاشة السينما والسبورة في المدرسة.

3- عدم القدرة عل المذاكرة من الكتب والقدرة على أداء التمارين الرياضية نتيجة للصعوبة في الرؤية.

4- إذا كان الشخص يرى أنه يقوم بحول عينيه أو تقليصها عندما يريد رؤية اشياء بعيدة.

5- عند الأطفال يكونون أحيانا جالسين في الصفوف الأولى، يمسكون الكتب قريبة جدا من أعينهم، وقد يصابوا بأوجاع في رأسهم.

اقرأ أيضًا عن هذا الموضوع الهام: عملية المياه البيضاء وزرع عدسة

طريقة علاج قصر النظر

الأطباء الذين يعالجون الأشخاص المصابين بقصر في النظر، ينصحونهم بزرع العدسات لعلاج قصر النظر، ولا ينصحونهم بعمل الليزك، حيث أن قرنية العين في تلك الحالة لن تتحمل الليزك، لأن الليزك قد يؤدي بالمريض لقلة كفاءة رؤيته الليلية، لذلك فزرع العدسات هي الحل أمام هؤلاء المرضى.

أنواع زرع العدسات لعلاج قصر النظر

عند علاج الأشخاص المصابين بقصر النظر، فيقوم التطبيب باختيار نوع معين من العدسات، نرصدها للقارئ كي يكون على علم بها خلال السطور التالية:

1- النوع الأول من العدسات تلك التي تزرع في الخزانة الأمامية لعين المصاب أي أمام القزحية.

2- النوع الثاني من العدسات، هي العدسات التي تزرع في الخزانة الخلفية لعين المريض وتكون بالضبط خلف القزحية، وأمام عدسة العين وتسمى تلك العدسة آيا سي إل.

كيف يتم زرع العدسات لعلاج قصر النظر

زرع العدسات لعلاج قصر النظر، تتم من طي العدسة حيث أنها تكون طرية جدا، ومن ثم يتم إدخالها داخل العين من فتحة صغيرة جدا، لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، لذلك تتم تلك العملية تحت عدسات الميكروسكوب الجراحي، وبعد دخول العدسة المطوية داخل العين تنفرد العدسة تلقائياً، وتأخذ العدسة حين ذلك الوضع النهائي لها داخل العين، حيث أنها تكون بين القزحية وبين العدسة الطبيعية للعين، وبذلك يستطيع الفرد تصحيح نظره ورؤية الأشياء القريبة مثل البعيدة بوضوح في الرؤية، ومن المعلوم أيضا أن مدة تلك العملية تستغرق دقيقة واحدة ويكون المريض عالج القصر الموجود في نظره.

نُرشح لكم هذا الموضوع الهام جدًا: علاج طنين الاذن للدكتور عبد الباسط

ما هو العمر المناسب لزرع العدسات لعلاج قصر النظر؟

كي تتمكن من الخضوع لعملية زرع العدسات لعلاج مرض قصر النظر، يفضل أن تكون قد تجاوزت سن معين، وهو أن تكون تجاوزت العشرين من عمرك، وينصح بذلك العمر لأن المريض عند إتمامه له تكون درجة قصر النظر في مرضه حينها مستقرة، ولكن بالنسبة للحد الأعلى من العمر، فهنا ينصح الأطباء أن يكون مرضاهم أقل من أربعين سنة.

عند قيام أي شخص بزرع عدسات لعلاج قصر النظر، فإن تلك العدسات لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، وبذلك فإننا سوف نجد الشخص الذي يخضع للعملية عينيه طبيعية حيث أننا لا يمكن أن نرى العدسات بعياننا الطبيعتان، ولم يستطع أي أحد أن يعرف إذا كنت خضعت لتلك العملية أم لا سوى طبيب العيون، وذلك بعد أن يوم بفحصها عن طريق الميكروسكوب الجراحي المكبر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *