التخطي إلى المحتوى

ما بعد عملية المياه البيضاء ، يتساءل عدد كبير من المرضى الذين يعانون من ضعف الإبصار ما بعد عملية المياه البيضاء، ينتظرون معرفة ما يتعرضوا له من تصحيح الإبصار أو أضرار ناتجة عقب إجراء العملية التي تعد من أشهر وأدق العمليات التي تجرى في طب العيون، وبخاصة لانتشار المرض للأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة وكبار السن وسنعرض في “عرب وود“، ما بعد عملية المياه البيضاء لتوضيح الأمر على كافة المرضى والمهتمين.

ما بعد عملية المياه البيضاء
ما بعد عملية المياه البيضاء

إجراءات ما بعد عملية المياه البيضاء

يتعرض بعض الأشخاص الذين أجروا عملية المياه البيضاء داخل العين بحيث تم إجراء فتحة صغيرة وشفط المياه البيضاء مع وضع عدسة لاصقة على العدسة الأصلية ، أو عقب  نزع العدسة الأصلية وزرع العدسة البديلة لمحاولة تحسين الإبصار لدى الأشخاص إلا أن  أن الأمر قد يأخذ عدد أيام تصل إلى شهر و أكثر حتى يستجيب الشخص للعلاج ويبدأ المخ
يتأقلم على العدسة الجديدة وخاصة أنه يجب المتابعة مع الطبيب لعلاجها من الجفاف التي تتعرض له عقب العملية بشكل مباشر.

– كما يجب على الشخص المتابعة ما بعد عملية المياه البيضاء مع الطبيب المختص كل شهر لقياس البصر ومعرفة مدى تحسين الرؤية لديهم وأن العملية بفاعلية أو في مشاكل في الابصار، وهذا الأمر قد يمتد لأكثر من 6 أشهر حتى يصل المريض إلى الحالة البصر الطبيعية والمنتظرة، كما يجب للمريض المتابعة حتى السنة الأولى عقب إجراء العملية لضمان شفط المياه البيضاء بأمان وعدم وجود أخطار أخرى عقب العملية.

اقرأ أيضًا عن هذا الموضوع الهام: علاج التهاب عصب الأسنان بالأعشاب

شاهد أيضا :  الخصية اليسرى اصغر من اليمنى

إرشادات ما بعد عملية المياه البيضاء

يوجد مجموعة من الإرشادات التي يجب على المريض اتباعها ما بعد عملية المياه البيضاء لتقليل المخاطر الناتجة عنها، والحصول على النتيجة المنتظرة من تصحيح للأبصار بشكل أمن وعدم التعرض لمشاكل انفصال الشبكية والتي قد تؤدى إلى انعدام الرؤية.

  1. إجراء العملية تحت قيادة طبيب متخصص وموثوق فيه، في هذه النوعية من العمليات الدقيقة والهامة.
  2. المتابعة المستمرة لحالة العين، عقب إجراء العملية مع الطبيب المختص لضمان نجاح العملية وعدم وجود مشاكل تعرضت لها العين عقب العملية.
  3. عدم ممارسة الأنشطة الرياضية، عقب العملية مباشرة، حفاظا على عدم تحريك العدسة البديلة.
  4. عدم القيادة بشكل مباشر، مع محاولة عدم الاحتكاك بالعين لمدة 5 أيام بعد العملية حفاظا على العين من أي مشاكل أو تعرضها للفيروسات تضر بالعدسة الجديدة.
  5. اتباع العلاج الذي يصفه الطبيب، بعد العملية كالمضادات الحيوية والقطرات التي تخفف من حدة الالتهابات وجفاف العين الناتج عن عملية المياه البيضاء وزرع عدسة داخل العين.

نُرشح لكم هذا الموضوع الهام: ما بعد عملية الليزر للعيون

مضاعفات التهاب العين ما بعد عملية المياه البيضاء

تتعرض العين بعد إجراء العملية إلى بعض المضاعفات والمخاطر والتي يجب على المرضى معرفتها، والأطباء تجنبها حفاظا على المرضى.

  1. حدوث عدوى أثناء إجراء العملية، مما يتطلب محاولة العلاج بشكل سريع لتخفيف أضرار العدوى على العين.
  2. حدوث جفاف للعين أو التهابات، وتعد من أكثر النتائج عن عملية المياه البيضاء وزرع عدسة مما يتطلب استشارة طبيب للحصول على قطرة تساعد على تخفيف الجفاف والتخلص من الالتهابات التي تصيب العين، وينتج عنها نزول الدموع التي تحدث ضرر كبير في العدسة البديلة عقب إجراء عملية المياه البيضاء.
  3. نزيف داخل العين، والذي يعد من أخطر الأضرار التي تنتج ما بعد عملية المياه البيضاء، فيجب علاجه ووقفة بشكل سريع.
  4. حدوث عتامة خلف العدسة، بعض الأشخاص يتعرضوا لهذه الحالة مما يتطلب مسح شامل للعين بالليزر.
  5. انفصال الشبكية، والتي تؤدى إلى فقد البصر وهى أصعب المخاطر.

وفي النهاية التعرف على ما بعد عملية المياه البيضاء يجعل الطبيب والمريض يلتزم والاحتياطات الواجبة خوفا للتعرض لأي أضرار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *