التخطي إلى المحتوى

تغير لون العين في مصر ، عملية لم تكن رائجة إلا في الأونة الأخيرة، وتنتشر أكثر في الطبقات العليا، نظراً لتكلفتها من ناحية، وخوف البعض منها من ناحية أخري، حيث تهتم كل الفتيات بأعينهن، لأنها مصدر الجمال، ويسعين لتغير لون العين في مصر ببعض الطرق البسيطة مثل استخدام العدسات اللاصقة الملونة، ولكن هوس البعض بالعيون الملونة، جعلهم يتجهون لتغير لون العين في مصر بالعمليات الجراحية، وفي “عرب وود” سوف نتعرف على هذا الموضوع بالتفصيل.

تغير لون العين في مصر
تغير لون العين في مصر

اقرأ عن هذا الموضوع الهام بالتفصيل: علاج التهاب اللثة في البيت

ما هي عملية تغير لون العين؟

هي عملية لتغير لو القزحتين وهي المسئولة عن تحديد لون العين حيث أنه نسيج إسفنجي مشبع بصبغة الميلانين، من الأسود مثلاً إلى اللون الذي تريده، وتستخدمه النساء أو الرجال لغرض التجميل، والاعتقاد أن العيون الملونة أكثر جمالاً من غيرها، وتكون ذلك بديلاً عن استخدام العدسات اللاصقة التي قد تسبب جفاف العين والالتهابات عند استخدامها لفترة طويلة.

وتجرى عملية تغير لون العين في مصر من خلال طريقتين

من خلال الليزك

وظهرت هذه العملية لأول مرة من خلال شركة أمريكية “أستروما ميديكال” في عام 2015، وكانت تتخلف جينها ما يقارب خمسة آلاف دولار، واعتمدت العملية على أن الفقر بين لون العين والداكن، هو وجود صبغة بالعين، لكما زادت هذه الصبغة لكما زادت دكانة العين، بينما أن أصحاب العيون الزرقاء تكن هذه الصبغة لديهم قليلة، ويتم محو صبغة الميلانين البنية التي تتواجد في الطبقة الداخلية للقزحية باستخدام أشعة الليزر، ولكن ظهور اللون الأزرق للعيون بعد العملية يمكن أن يستغرق عدة أسابيع.

شاهد أيضا :  افضل معجون اسنان لالتهاب اللثه

ولهذه العملية عدة انتقادات حول هذا الإجراء بأن المواد التي تتحلل من أشعة الليزر يمكنها أن تسد بعض القنوات التي تحتاج العين لإخراج السوائل، واحتمالية تسبب ذلك بالزرق على المدى البعيد.

وفي شهر يناير الماضي بدأت أولي هذه العمليات في مصر من خلال طبيب بجامعة السويس.

من خلال زرع العدسات الملونة

وهذا النوع منتشر أكثر في مصر عكس استخدام الليزك، وتكون عملية تغير لون العين من خلال الجراحة، وذلك من خلال شق فتحة صغيرة في القرنية وزرع عدسات ملونة داخل العين، وتكون حت تأثير التخدير الموضعي، ويتم وضع لون العين الذي يحدده المريض وفقاً لما يريد سواء فاتحاً أو داكناً وتختلف هذه العملية عن عملية تفتيح لون العين بالليزك بأن الشخص يزرع اللون الذي يريده ولكن الليزك تكون للألوان الفاتحة فقط.

ولهذه العملية خطورة كبيرة ويجب أن يقوم الفرد بعدة فحوصات دقيقة جداً، حيث إن عدد المرفوضين لإجراء هذه العملية يفوق عدد المسموح لهم بإجرائها.

وبينما أن تكلفة تغير لون العين في مصر تختلف من مكان إلى آخر ولكن تتراوح ما بين 50 ألف جنية إلى 90 ألف جنية، وتعتبر مصر من أكثر الدول التي تقوم بهذه العملية بأقل سعر وبجودة عالية.

نُرشح لكم هذا الموضوع الهام: تكلفة عملية المياه البيضاء فى العين

مضاعفات ومخاطر عملية تغير لون العين

لهذه العملية عدة مخاطر لكونها لم تحظى بعد على موافقة دولية، ومازال إجراء هذا النوع من العمليات قليل، ولذلك يوجد لديها عدة مخاطر أهمها:

  • بالنسبة لتقنية تغيير لون العين بالليزر، لا تستخدم لأصحاب العيون الفاتحة اللون، حيث لا يمكن تغيير لون العين عن طريقها سوى للون الأزرق وأحيانًا الأخضر.
  • حدوث ضعف نظر في بعض الحالات
  • لا يمكن إعادة لون العين الطبيعي كما كان، في حالة استخدام الليزر، ولكن يمكن في هذه الحالة إجراء زراعة عدسات ملونة باللون الذي يريده الشخص.
  • قد يلحق الضرر بعصب العين
  • حدوث اضطرابات بالإبصار والرؤية
  • انسداد بعض الأوعية الدموية بالعين مما قد يؤدي إلى العمى
  • التهابات المتكررة التي يصعب علاجها بالقطرات
  • ارتفاع ضغط العين المزمن.
  • التهاب القرنية وعدم تحملها للقزحية.

في النهاية، نرجو أن نكون أوصلنا لكم كافة المعلومات عن تكلفة عملية تغير لون العين في مصر وطرق إجرائها وآثارها الجانبية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *