التخطي إلى المحتوى

الرقية الشرعية للحسد والعين أو الرقية الشرعية بشكل عام يقصد بها قراءة الآيات القرآنية من كلام الله عز وجل وما ورد في المصحف الشريف وكذلك ما ورد عن نبيه محمد صلى الله عليه وسلم في السنة والأحاديث التي رواها عنه أصحابه رضي الله عنهم أجمعين، ويؤمن الجميع أن قراءة الرقية الشرعية الصحيحة يقي النفس من شر كل شيء بأمر الله عز وجل وهو أمر صحيح بالفعل، ولكن لابد أن تكون الرقية الشرعية إما من كلام الله أو من كلام النبي محمد صلى الله عليه وسلم وليس غير ذلك.

الرقية الشرعية للحسد والعين

الرقية الشرعية للحسد والعين

الرقية الشرعية للحسد والعين: بسم الله الرحمن الرحيم “اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ*لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ۖ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ ۚ فَمَن يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىٰ لَا انفِصَامَ لَهَا ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ*اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۖ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ ۗ أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ” صدق الله العظيم.

وبالتالي فإن آية الكرسي بجانب التكملة في القراءة حتى قول الله “هم فيها خالدون” له فضل عظيم في حفظ النفس من شر كل شيء إن شاء الله تعالى وحده، ولكن آية الكرسي لها فضل أعظم وأعظم في حفظ النفس، خاصة أن أعظم آية في القرآن كله، وذلك لما يتحدث فيها الله عز وجل عن ذاته وصفاته سبحانه وتعالى ويثني عن نفسه وهو أول من يثني على نفسه، حيث يتحدث بها الله عن الكرسي والعرش وعن عظمة الخالق سبحانه وتعالى وأنه يعلم كل شيء في الأرض والسماء ولا يخفى عنه شيء أبداً، وهذه الآية الكريمة من ضمن الرقية الشرعية للحسد والعين.

شاهد أيضا :  ايات الرقيه الشرعيه للعين والحسد

الرقية الشرعية للعين والحسد مكتوبة

أيضاً من ضمن ما جاء في الرقية الشرعية للعين والحسد قراءة سورة البقرة، فإن هذه السورة الكريمة التي وردت بعد سورة الفاتحة في القرآن الكريم لها فضل عظيم في حفظ النفس وتحصينها من شر كل شيء بأمر الله عز وجل وحده، وكذلك البداية في الرقية الشرعية الصحيحة دائماً تكون بقراءة سورة الفاتحة وقول الله عز وجل فيها “بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)”.

الرقية الشرعية بالصوت

ربما تكون الرقية الشرعية بالصوت هي أمر جميل أن يقوم الشخص بتنزيل الرقية الشرعية للحسد والعين من خلال الإنترنت وتشغيلها في المنزل بشكل مستمر بنية أن يحفظه الله عز وجل ويحفظ نفسه وأهله وبيته من شر كل شيء وهو سبحانه وتعالى قادر على ذلك، ولكن لابد من عدم الاعتماد عليها فقط نقوم بتشغيلها بشكل مستمر نعم، ولكن إن كان الشخص متعلم لابد أن يقرأ القرآن الكريم ويحفظه وأن يتفكر في معانيه وكل كلمة وردت عن الله عز وجل في المصحف الشريف وهذا القرآن العظيم الذي لا يوجد مثله أبداً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *