التخطي إلى المحتوى

تابوت السكينة في القران الكريم ، قص علينا القرآن الكريم من كلام ربنا تبارك وتعالى العديد من القصص في العهد القديم وكان من ضمنها قصة تابوت السكينة الذي ذكره الله سبحانه وتعالى في سورة البقرة، وهذا التابوت جاء حوله العديد من الخرافات التي لا يوجد لها أو من آخر ومن الصعب جداً تصديقها خاصة للمسلمين الذي يعقلون ويعرفون دينهم بشكل جيد ويعرفون ما هو تابوت السكينة الذي ذكر في القرآن الكريم وما قصد الله عز وجل بما أوضح للعباد في كلامه الذي جاء في القرآن الكريم والعظيم.

تابوت السكينة في القران الكريم
تابوت السكينة في القران الكريم

تابوت السكينة في القران الكريم

لا داعي أن نذكر أي من الخرافات التي جاءت تحت مسمى تابوت السكينة في القران الكريم ولكن التفسير الصحيح لابد من ذكره بالفعل، حيث ذكر الله عز وجل في سورة البقرة قوله بسم الله الرحمن الرحيم “قال لهم نبيهم إن آية ملكه أن يأتيكم التابوت فيه سكينة من ربكم وبقية مما ترك آل موسى وآل هارون تحمله الملائكة”صدق الله العظيم، وهنا يخبرنا الله عز وجل عن نبي من أنبياء بني إسرائيل في العصر القديم قال لقومه إن علامة بركة ملك طالوت فيكم أن يرد عليكم التابوت الذي أخذ منكم.

وفيه سكينة من ربكم والمقصود به وقار وجلالة من الله عز وجل ملك الملوك ومالك الملك جل جلاله، وأن فيه بقية مما ترك لكم آل موسى وآل هارون، مما يعني أنه فيه شيء من عصا موسى وملابس موسى عليه السلام وكذلك هارون، كما قيل شيء من رضاض الألواح التي ألقاها سيدنا موسى عليه السلام من يديه، كما أخبر الله عز وجل في الآية الكريمة أن الملائكة هي من تحملهن حيث روى ابن عباس رضي الله عنهما “جاءت الملائكة تحمل التابوت بين السماء والأرض حتى وضعته بين يدي طالوت، والناس ينظرون إليه”، وهذا أبرز ما جاء في قصة تابوت السكينة في القران الكريم من كلام الله عز وجل.

شاهد أيضا :  الرقية الشرعية من الحسد والعين

تابع أيضاًتفسير رؤية شخص يقرأ القرآن في المنام

قصة التابوت فيه سكينة

هذه القصة في القرآن الكريم جاءت من خلال كلام الله عز وجل وأخبرنا عنها الله وما وقع فيها من خلال كلماته الشريفة المباركة، و قصة التابوت في مصر والذي ذكر في القرآن الكريم كان للملك طالوت ووقعت في عهده وكان عبد صالح ومن أفضل من يتقي الله في هذا الوقت رغم أنه كان ملك كبير، وهو ما ذكره القرآن الكريم علينا من خلال قصة التابوت فيه سكينة.

وفي العام الماضي شهد العالم بعض الحديث حول القصة ولكن التفسير الصحيح لقصة التابوت في القران الكريم هي كما ذكرنا ولا يوجد تفسير أفضل من ذلك بحسب ما قال الشيوخ والفقهاء في الدين الإسلامي والله سبحانه وتعالى هو أعلم بكل شيء منا نحن الخلق والبشر.

ما هو تابوت السكينة في القران الكريم

شهد موقع البحث جوجل وشبكة الإنترنت بشكل عام الكثير من عمليات البحث حول ما هو تابوت السكينة في القران الكريم وما هي القصة بحسب ما ذكرها الله عز وجل، حيث يريد الكثير من الناس التعرف على ما ورد من كلام الله عز وجل في هذا الأمر، وقد قمنا بتوضيح قصة تابوت السكينة في العصر القديم بكل ما جاء وورد بها من حيث التفسير المنطقي لها، ويجب على كل مسلم عدم الأخذ بما يقال حولها من خرافات غريبة وما يقوله الكثير من الناس وللأسف بعض من المسلمين حول هذه القصة.

تابع أيضاًتفسير قصة اصحاب الجنة الواردة في سورة القلم

التعليقات

  1. التفسير سليم وجميل رغم اني كنت اتطلع الي معلومات اكثر عن التابوت وكيف اُخذ من بني اسرائيل قبل ان برد اليهم,بالاضافة الي كل ما يتعلق بالتابوت وما ورد حوله,فان كانت لديكم معلوم اضافية اتمني ان تمدونا بها.وفقكم الله وسدد خطاكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *