التخطي إلى المحتوى

علاج الرهاب الاجتماعي بالأدوية ، كثير من الأشخاص الذين يصابون بالرهاب الاجتماعي يشعرون بالإحباط والاكتئاب لإحراجهم امام أصدقائهم وأقاربهم أو حتى الطلاب في المدرسة، وفى هذا المقال سنعرض لكم في “عرب وود“، تعريف الرهاب الاجتماعي وأعراض الرهاب الاجتماعي وكذلك علاج الرهاب الاجتماعي بالأدوية.

علاج الرهاب الاجتماعي بالأدوية
علاج الرهاب الاجتماعي بالأدوية

اقرأ أيضًا عن هذا الموضوع الهام: علاج عدم الثقة بالنفس والخوف

علاج الرهاب الاجتماعي بالأدوية

والرهاب الاجتماعي من الامراض المنتشرة بشكل واسع ولكن العديد من المصابون وكذلك الناس العاديين يتجاهلون هذا الامر، مما يزيد من تفاقم المشكلة، وينتشر مرض الرهاب الاجتماعي بنسبة كبيرة بين الرجال عنها عن السيدات وخاصة المعلمين، ويرجع هذا بسبب التقاليد وهي اول مرحلة للإصابة بالرهاب، حيث ان القسوة على الطفل تفقده حب الاستطلاع والفضول

لتنمية مداركه، ويمنعه هذا من محاولات الاستكشاف الفطرية وهذا الامر الذي يجعل الطفل يصاب في مرحلة مبكرة، وتزداد سوء كلما تقدم في العمر.

تعريف الرهاب الاجتماعي

يعرف الرهاب الاجتماعي او القلق الاجتماعي بأنه نوع من الاضطراب والخوف الغير مبرر وتظهر هذه الحالة عند الحديث معهم، بحيث يشعر الشخص بانه محط اهتمام من الجميع والانظار مصوبة إليه يشعر بتسارع في خفقات القلب وضيق في التنفس وجفاف في الحلق وارتجاف وتعزق شديد، وحدوث كل هذا مع الشخص يعمل على فقد ثقته بنفسه، مما يؤدى انطواء الشخص وتجنبه للحديث مع الاخرين

وإتمام عمله أمامهم، وازدياد مخاوفه مما يجعله أسيرا لهذه المخاوف في المستقبل مما يزيد الوضع سوءا مع مرور الوقت.

متى تبدأ الإصابة بالرهاب الاجتماعي

تبدأ الإصابة بالرهاب الاجتماعي منذ سنوات الطفولة المبكرة، او يمكن ان يصيب الشخص في سن المراهقة، وتشير الدراسات ان ظهور حالة الرهاب الاجتماعي قبل دخول المدرسة تكون عن طريق الخوف من الغرباء، وتتكرر هذه الحالة في عمر الثانية عشرة إلى السابعة عشر عن طريق الخوف من تقدم شخص ما او من التقويم الاجتماعي للفرد ويحذر دائما الإصابة بهذه الحالة إبان سن الخامسة عشرة فما فوق.

هل الرهاب الاجتماعي مرض نفسي

يعد الرهاب الاجتماعي مرض نفسي مزمن يصيب الكثير من الاشخاص وخاصة الاشخاص المصابون بالخوف دائما بسبب او بدن سبب فهم أكثر عرضه للإصابة بمرض الرهاب الاجتماعي، واغلب الأشخاص المصابون بالرهاب الاجتماعي يتأخرون في العلاج لأنهم يكونون متخوفين بشكل دائم من مواجهة حالتهم والاعتراف بها او الخجل بسبب إصابتهم بالرهاب الاجتماعي.

أسباب الإصابة بالرهاب الاجتماعي

  • تعرض الشخص لعدد من المشاكل تعمل على تدهور في حالته النفسية بما يطلق عليها الإعاقة النفسية.
  • تتطور حالة الرهاب الاجتماعي إلى إعاقة بسبب عدم قدرة الشخص المصاب على حل مشكلته هذه ومحاولة معالجتها عن طريق المختصين، وهل يؤدى إلى خسائر اجتماعية وصحية ومادية ومهنية له.
  • يحرم المصاب بحالة الرهاب الاجتماعي من الدعم والتعاطف الذي يحظى به المصابون الاخرون مما يجعله أكثر ضيقا.

نُرشح لكم هذا الموضوع الهام أيضًا: التغلب على الخوف من الناس

اعرض الرهاب الاجتماعي

يصاعب الرهاب الاجتماعي مجموعة من الاعراض النفسية الاخرى منها

  • القلق والخوف.
  • الاكتئاب النفسي.
  • رهاب الساحة.
  • معاقرة الكحول.
  • الفزع.

والعديد من المخاوف الاخرى التي تجعل الشخص أكثر إحباطا ومنطويا للأخرين.

علاج الرهاب الاجتماعي بالأدوية

الشخص المصاب الذي لديه عزيمة وإرادة بعد ان يكتشف انه مصاب بالرهاب الاجتماعي هو الاكثر استجابة للعلاج حيث يواجه المرض ويذهب الى الطبيب المختص النفسي بحيث يقوم الطبيب بصرف ادوية مضادة للخوف والقلق، وهذه الادوية امنة تماما عكس ما يذاع عنها، ولا يوجد ضرر من تناولها، وهذه المضادات الحيوية توفر حالة من الاسترخاء والهدوء لدى المصاب من خلال جلسات العلاج والتي تتم من خلال بناء الثقة بالنفس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *