التخطي إلى المحتوى

الرهاب الاجتماعي وعلاجه بالأعشاب ، يسعى العديد من الأشخاص بالتعرف على الرهاب الاجتماعي وعلاجه بالأعشاب، وذلك للتغلب على ما يعانوا من حالة خوف وقلق زائد، مما يحدث لهم العديد من المشاكل فى حياتهم، ويؤخرهم عن أنجاز أعمالهم، أو تكوين علاقات اجتماعية هامة فى حياتهم، ولذلك سنعرض كل ما يخص الرهاب الاجتماعي وعلاجه بالأعشاب في “عرب  وود“.

الرهاب الاجتماعي وعلاجه بالأعشاب
الرهاب الاجتماعي وعلاجه بالأعشاب

اقرأ أيضًا عن هذا الموضوع الهام: علاج الرهاب الإجتماعى بالأعشاب

الرهاب الاجتماعي وعلاجه بالأعشاب

يلجأ العديد من الذين يعانون من الرهاب الإجتماعى إلى الاعتماد على الطب البديل فى العلاج، من خلال استخدام الأعشاب والعلاجات الطبيعية، بدلا من التركيبات الكيميائية والتى تكون باهظة الثمن ولها آثار جانبية، إلا أن بعض الأطباء ينصحون بصورة استشارة طبيب نفسى قبل الاعتماد على الأعشاب خوفا من وجود آثار جانبية لها تتسبب في مشاكل أكبر، وخاصة أن معظم هذه العلاجات الطبيعية يستخلص منها المهدئات والمخدر أيضا، لذلك يجب توخى الحذر عند الاستخدام، ومنها :-

1- الشاى الأخضر، الذى يفرز الحمض الأمينى الثيانين، والذى يوجد ايضا فى المكملات الغذائية كما يحتوي الحمض على الثيانين على مواد تشعر الأشخاص بالهدوء وارتخاء الأعصاب، مما تساعد على التخلص من التوتر الشديد والقلق.

2- الناردين، والذى يعد من أهم الأعشاب التى تستخدم فى إنتاج المهدئات ، لذلك يساعد فى التخلص من الرهاب الاجتماعي، لذلك يجب الحذر أثناء تناوله.

3- الكافا، والتى يفضل عدم استخدامها للأشخاص الذين يعانون من مرض الكبد، لأنها تؤثر على أدوية الكبد بشكل سلبى، مما تسبب استرخاء وهدوء الأعصاب بشكل كبير.

4- عشبة القديس جون، أو ما تسمى عشبة “عصبة القلب”، وتوجد هذه العشبة في العدديد من الدولة وهى التى تفيد فى علاج العديد من الحالات النفسية كالتوتر والقلق والرهاب الاجتماعى بشكل كبير، كما يتم استخلاص منها مستحضرات الطبية التى تستخدم فى علاج الرهاب الاجتماعي وغيرها من الأمراض النفسية.

مفهوم الرهاب الاجتماعى

يشعر فيه الفرد بالقلق والخوف بشكل زائد عن الطبيعى، بحيث يزداد توتر الشخص من كافة الأشياء من حولة والأشخاص بوجه خاص، وذلك أثناء اللقاءات المفتوحة والمناسبات الاجتماعية الهامة، مما يجعل الشخص يحب العزلة، ويفضل الانفصال عن العالم المحيط به، ويرفض أى مشاركات اجتماعية أو علاقات جدية، كما يشعر بعدم القدرة والفشل فى حالة محاولة إنجاز مهمة مفرده، فهو يحتاج الآخرين لمساعدته خوفا من الفشل، مما يشكل ذلك بمرض صعب ويجب علاجة باستخدام كافة الطرق.

البردقوش لعلاج الرهاب الاجتماعي

يعتمد عدد كبير من الذين يعانون من الرهاب الاجتماعى على استخدام البردقوش، وقد أكد العديد من الأطباء النفسيين أن البردقوش يساعد فى علاج العديد من مشاكل المعدة والقولون، وقد يفرز هرمونات تساعد على التوازن النفسى للشخص أيضا، ولكن ليس بالشكل الكبير الذي يحدثه الأدوية والعلاجات الأخرى المستخدمة في علاج الرهاب الاجتماعى، بحيث ينصح الأطباء بعدم الاعتماد عليه منفردا فى علاج الرهاب الاجتماعى.

نُرشح لكم هذا الموضوع الهام: علاج الرهاب الاجتماعي والخوف

نصائح علاج الرهاب الاجتماعى

ذكر العديد من الدراسات مجموعة من النصائح من أجل علاج الرهاب الاجتماعى بشكل نهائى ومنها:-

1- الدعم المعنوي من الأهل والأصدقاء، فالأسرة أهم عامل يؤثر في التكوين الشخصى، لذلك يجب دعم الأشخاص لعلاجهم بشكل أسرع.

2- المواجهة الشخص بالأفكار السلبية، من خلال تعرضه للمواقف التى تجعله يشعر بالرهاب الاجتماعي ومساعدتهم على تخطيها، ليشعر بالثقة بالنفس والنجاح بشكل أكبر.

3- ممارسة الرياضة، لتهدئة الأعصاب والتخلص من الضغوطات.

4- استشاره طبيب والحصول على علاج دوائى من أجل تهدأ الأعصاب بالإضافة إلى الاهتمام بالمواد الغذائية السليمة والمشروبات الصحية.

وفى النهاية يجب استشارة طبيب نفسى لمتابعة حالة الرهاب الاجتماعي وعلاجه بالأعشاب، حفاظا على حياة الشخص وعدم تعرضها للخطر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *