التخطي إلى المحتوى

قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل شرح الابيات ، من المعروف عن قصيدة كفا نبك ذكري حبيب ومنزل هي أحد قصائد الشاعر امرئ القيس الكندي وهي قصيدة شعرية باللغة العربية قالها الشاعر الكبير في القرن السادس قبل الميلاد ولقبت هذه القصيدة الرائعة باسم قصيدة و معلقة امرئ القيس، وهي واحدة من ضمن أجود ما قيل في الشعر العربي على الإطلاق لشهرتها الواسعة في كل أنحاء العالم وترجمتها لأكثر من لغة وأصبح الكثير من الناس يتغنى بها ويهتم بقراءتها كثيراً بجانب أن الجميع يريد معرفة معاني بعض الأبيات منها.

قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل شرح الابيات
قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل شرح الابيات

قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل شرح الابيات

حين الحديث عن قصيدة قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل شرح الابيات سوف نقول في المقام الأول البيت الأول من القصيدة والذي يقول فيه الشاعر الكبير امرئ القيس “قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل بسقط اللوى بين الدخول فحوملِ”، ومعاني الألفاظ في هذا البيت أن سقط يعني هو حيث يلتقي أخر بالرمل الصلبة ويسقط عليها، والسقط في معنى هذا البيت هو أيضاً ما يتطاير من النار وكذلك السقط هو ما يطلق على المولود الغير تام وأمور أخرى جعلت معاني القصيدة تختلف بشكل كبير وروائعها تزيد

بينما اللوى في القصيدة هو مكان التواء الرمل واستدارته، وبالتالي حيث الحديث عن قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل شرح الابيات فإن وسقط اللوى معناها منقطع الرمل، بينما الدخول ومعناها في القصيدة هو هضاب حمر في بلاد بني كلاب من عالية نجد الجنوبية، وكذلك حومل تعني في القصيدة الجبل الأسود الذي يقع في الناحية الغربية من هضاب الدخول، ربما يعتقد البعض أن القصيدة بسيطة بشكل كبير ولكن نرى أكثر من معنى في الكلمات وهو ما جعلها من أفضل القصائد وما قيل في الشعر عبر التاريخ.

شاهد أيضا :  تعليم قيادة السيارات الاوتوماتيك بالصور بسهوله جدا

تابع أيضاًشعر عن التخرج من الثانوي

شرح بيت قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل

أوضحنا لكم الكثير من المعاني من قصيدة قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل شرح الابيات والآن سوف نشرح لكم البيت بشكل كامل والذي جعل الكثير يحتار في تعريفه لأحد ما، يقول الشاعر في هذا البيت بشكل بسيط ايها الرفيقان ويخاطب رفيقاه قفا وأسعداني وأعيناني على البكاء، والقصد به كونا معي وأسعداني وأعيناني على الحزن لكي أكون قادراً أن أتغلب عليه فقد أرهقني حزن هذه الدنيا ويجب علي أن أفعل ذلك من أجل وأجل الجميع ولكي أنهض مما أنا فيه من الحزن والتعاسة.

كما يقول الشاعر أيضاً أنه يرى منزل الحبيب فهذا المنقطع هو الرمل الذي كان يحله، وهذا الرمل يقع بين الدخول وحومل ومن حق هذا الرمل ومن حق الحبيب أن نقف ونذرف الدموع عليه ليس فقط من وجع قلوبنا على فراقه ولكن من أجل الوفاء لذكرى الرمل وذكرى من كانوا معنا ولم يعودوا كذلك بعد الآن، ومعنى هذا البيت يعتبر من أكثر المعاني المعقدة في الشعر ولكن من يعرفه بالشكل الصحيح ويتابع قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل شرح الابيات يعرف جيداً أنه من أفضل القصائد التي وردت عبر التاريخ.

نقد ابيات امرؤ القيس

حصلت القصيدة على نقد كبير من قبل بعض الشعراء والبعض قال أنها حصلت على أكثر من حقها، ولكن كل من يفهم بالشعر ويعرف جيداً المعاني الرائعة والتعبير البسيط القوي بالمعاني فإنه لن يقول على تلك القصيدة هذا أبداً، ولكنها تبقي واحدة من أجمل ما قيل في الشعر عبر التاريخ مهما طال عليها من الزمن.

تابع أيضاًشعر عن التخرج من الثانوي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *