التخطي إلى المحتوى

شعر عن المطر نزار قباني ، الشاعر نزار قباني أو نزار القباني هو واحد من أشهر شعراء العصر القديم والذي لا زال الملايين من الناس يتغنى بأشعاره التي تركها لنا ورحل في اليوم الثلاثون من شهر إبريل من عام 1998 ميلادياً، ومن ضمن أشعار هذا الشاعر الكبير والمعاصر بعض الكلمات التي كتبها عن المطر والتي فيها يتغنى به وببعض أحول الدنيا في هذا الوقت، كما كتب الكثير من الدواوين المختلفة والتي تظل موجودة حتى يومنا الحالي بسبب روعة كلمتها وتعبيرها والمقصود بها.

شعر عن المطر نزار قباني
شعر عن المطر نزار قباني

شعر عن المطر نزار قباني

شعر عن المطر نزار قباني “عاد المطرُ، يا حبيبة َ المطرْ***كالمجنون أخرج إلى الشّرفة لأستقبلهْ، وكالمجنون، أتركه يبلل وجهي***وثيابي ويحوّلني إلى إسفنجة بحريّة، المطر يعني عودة الضّباب، والقراميد المُبلّلة***والمواعيد المُبلّلة***يعني عودتك وعودة الشّعر، أيلول يعني عودة يدينا إلى الالتصاقْ***فطوال أشهر الصّيف كانت يدكِ مسافرة، أيلول يعني عودةَ فمك، وشَعْرك***ومعاطفك، قفّازاتك وعطركِ الهنديّ الذي يخترقني كالسّيفْ، المطر يتساقط كأغنية مُتوحّشة”.

تكملة القصيدة “ومطركِ يتساقط في داخلي***كقرع الطّبول الإفريقيّة***يتساقط كسهام الهنود الحُمرْ، حبي لكِ على صوت المطرْ***يأخذ شكلاً آخر***يصير سنجاباً***يصير مهراً عربيّاً***يصير بجعة ً تسبح في ضوء القمرْ كلما اشتدَّ صوتُ المطرْ، وصارت السماء ستارة ً من القطيفة الرماديّة***أخرجُ كخروفٍ إلى المراعي أبحث عن الحشائش الطّازجة***وعن رائحتك التي هاجرتْ مع الصّيف” هذا شعر عن المطر نزار قباني وما ورد من قصائد عن هذا الشاعر المعاصر الكبير الذي أثبت بشعره أنه باقي فيه ولم يموت.

تابع أيضاًشعر حب نزار قباني للحبيب

اجمل ما قيل عن المطر نزار قباني

شعر عن المطر نزار قباني وما ذكرناه من قصيدة للمطر في الفقرة السابقة من هذا المقال تعد واحدة من اجمل ما قيل عن المطر نزار قباني هذا الشاعر الذي امتلك قلوب الكثير من الناس بسبب شعره الجميل والمليء بالكثير من التعبيرات في كل كلمة قالها، حيث أصبح نزار قباني في العصر القديم واحد من أشهر الشعراء مما جعل الكثير من المدارس في مختلف الدول العربية والتربية والتعليم بشكل عام تدرس هذا الشعر لهذا الرجل الذي أصبح أسطورة الشعر العربي ولا زال باقي بشعره حتى يومنا هذا.

شاهد أيضا :  شعر حب نزار قباني للحبيب

أيضاً قصائد نزار قباني لا تقتصر عن المطر فقط فقد كتب عن الحب وعن عن المطر وكتب عن الفراق وكتب للرجل وكتب للمرأة وكتب للشاب والبنت وكتب للجميع قصائد تتماشى مع جميع الأحوال، حيث أصبح الكثير يردد شعره وهو يعبر عن حاله بما يختاره من قصائد لهذا الشاعر الكبير، وجمال شعر المطر للشاعر نزار قباني أنه يوصف المطر بالكلمات الراقية والتعبيرات الجميلة التي توصف روعة هذا المطر الذي ينزل لنا من الله عز وجل وبأمره سبحانه وتعالى وأوقاته سبحان الله العظيم رب العرش العظيم تختلف عن كل الأوقات وبعده كثيراً ما ينزل الله دفئه على الأرض ويستجيب دعاء المؤمنين في هذا الوقت.

كلام عن المطر جميل

حين كتابة كلام عن المطر جميل لابد من التأمل في جمال المطر ووقت نزوله، نعم لن يكون الكلام الذي نكتبه بقدر الجمال في شعر عن المطر نزار قباني ولكن على الأقل سوف ينبع من الداخل ومن المشاعر التي توجد في القلب وسوف نجده جميل إلى حد كبير، البعض يعتقد أنه من الممكن ان يكتب شعر من خلال استخدام كلمات راقية فقط، ولكن لابد ان يعلم الجميع أن الشعر ينبع من القلب ومن المشاعر وليس من مكان أخر أو مجرد ترديد الكلمات باللسان فقط أو كتابتها على الورق.

تابع أيضاًشعر عن البحر نزار قباني

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *