التخطي إلى المحتوى

في بداية ومن الحب ماقتل الحلقة 97 الجزء 2، تقبض الشرطة على كل العائلة ويمنعون من استعمال هواتفهم فتتدخل سوارا وتقنع المحقق فيسمح لها بالاتصال براجيني فتتصل بها وتخبرها بكل ما حدث.

تأتي راجيني وتعد الكل بإخراجهم في أقرب وقت، تدخل راجيني البيت وتصرخ باسم لاكش، ثن تبدأ في توبيخه على فعلته ثم تقول أنها جاءت لتشكره على عدم حبه لها يوما وأنها تتفهم أنه يريد الانتقام منها لانها ظلمت كل عائلته ولكن الشيء الذي لا تفهمه هو فعلته هذه بوالديه.

ومن الحب ماقتل الحلقة 97 الجزء الثاني

نتابع أحداث ومن الحب ماقتل الحلقة 97، حيث راجيني ثم تصرخ: إذهب الآن لترى والدك مكسورا مما اقترفته و والدتك تنادي بأسمك طول الوقت، هنا تظهر كافيا و تصرخ عليها قائلا اعذريني من انت لتتحدثي الى لاكش بهذه الطريقةالفضة، فتصرخ راجيني في وجهها محذرة إياها من التدخل في حوارها مع لاكش و تستمر راجيني في إهانة لاكش قائلة أنه ازداد حماقة عن ذي قبل و تخبره عن الرجل بائع البوظة وانه هو نفسه المصور، ومن الحب ماقتل الحلقة 97.

شاهد أيضا:

أحداث ومن الحب ماقتل

ومن الحب ماقتل الحلقة 97، كافيا تخاف من أن تفضح راجيني كل شيء عنها فتحاول إيقافها لكن راجيني تصرخ في وجهها قائلة اخرسي فيرد لاكش على راجيني طالبا منها المغادرة فتغادر و تقول انها لن تسمح لشخص حقير مثله من أن يبين لها الصواب من الخظأ، و تتوعده بأنه سيندم كثيرا عندما يعرف الحقيقة و سيعودا طالبا منها المغفرة لكنها لن تسامحه أبدا وتضيف قائلة أن قلبها كان مفتوحا لها لكنه اغلقه ثم تغادر.

ومن الحب ماقتل الجزء الثاني

نتابع ملخص الحلقة 97 من مسلسل ومن الحب ماقتل، حث يصدم كلام راجيني لاكش فيبدأ بالشك في كافيا، تحس كافيا بشيء غريب فتبدأ بالتمثيل عليه ثانية وكلما حاول التقرب منها يتذكر ما قالته راجبني ويبتعد مما أزعج كافيا جدا.
يلمح لاكش كافيا تحادث شخصا على الهاتف فيسألهل عن من يكون لكنها تتفادى الاجابة فيزداد شك لاكش.

لاكش يشك في كافيا

ومن الحب ماقتل الحلقة 97، يتتبع لاكش الشخص الذي كان يحادث كافيا و هناك يراه يتحدث مع شخص اخر وهو خياط كافيا فيمسكه لاكش ويوسعه ضربا فيعترف له بكل شيء، هنا يشعر لاكش بندم شديد ويتحسر على ثقته بكافيا و على ما فعله بعائلته.
بعد هذا يتبين أن خياط كافيا هو أخوها في الحقيقة، هنا يتصل بكافيا ويخبرها أن لاكش يعرف كل شيء الان، تسعد كافيا قائلة ان هذه انطلاقة اللعبة الحقيقية.
يتوجه لاكش نحو الطبيب ويخبره أن الحالة التي وصل إليها ما هي إلا بسبب المخدرات، لكن لاكش يقول انه لا يتعاطى المخدرات، فيتذكر ان كافيا كانت تعطيه كأس عصير كل يوم وفي احد المرات وجد فيها دواءا ادعت كافيا بانه مجرد بروتين وصدقها، هنا ينصدم لاكش من اكتشافه للحقيقة ولحيل كافيا التي انطلت عليه.

كانت هذه هي أحداث الحلقة 97 من مسلسل ومن الحب ماقتل الجزء الثاني، لاتنسو زيارتنا غدا لمشاهدة أحداث الحلقة 98 من مسلسل ومن الحب ماتقل و الحلقة 99 ومن الحب ماقتل، فتابعونا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *