التخطي إلى المحتوى

مدة التعود على النظارة الجديدة ، مهما كان عمر الشخص فإنه يحدث له ضعف تدريجي في النظر مع مرور الوقت. وفي هذا الوقت يكون بحاجة إلى ارتداء النظارات الطبية. وإن لم يكن متعود أو ارتدى تلك النظارات من قبل. فإنه يشعر بعد ارتياح في بداية ارتدائها. فإن حتى الأشخاص ممن يرتدون النظارات الطبية منذ سنوات.

مدة التعود على النظارة الجديدة
مدة التعود على النظارة الجديدة

كثيراً ما تكون هناك فترة تكيف مع أي وصفة طبية جديدة للعين بالنسبة إليهم، وفي هذه الفترة يعاني بعض الأشخاص من أعراض مختلفة. ونتعرف في هذا المقال عبر موقعنا عرب وود على مدة التعود على النظارة الجديدة وأهم المعلومات في هذا السياق.

مدة التعود على النظارة الجديدة

تختلف مدة التعود على النظارة الجديدة من شخص لآخر بشكل عام. خاصة أنه مهم للغاية الاعتياد على النظارات الجديدة للتغلب على الأعراض الناتجة عنها. وتكون فترة التعود على النظارة الطبية ما بين يومين أو ثلاث أيام. لكن قد يستغرق الأمر بعض الأسابيع لكي يتكيف الشخص وعيناه على النظارات الجديدة. وخاصة إن كانت هذه النظارات تحتوي على عدسات متعددة البؤر.

فإنه بمجرد وضع النظارات الطبية على العين سُرعان ما تحصل على جودة بصرية بالشكل الأفضل والمثالي. وهو ما يتسبب في القلق عند البعض حين تجد شيء آخر يتسبب في المزيد من الأعراض المختلفة مثل إرهاق وغيرها. لكن لا داعي أن يقلق الشخص نهائياً من ذلك، فهو لا يشير لوجود شيء غير سليم أو خطأ في العين. بل هو بسبب عدم التعود على النظارات الطبية.

ويُشير هذا الأمر إنك لم ترتدي نظارات طبية من قبل. وأنك أصبحت معتاد على التحديق والاقتراب من الشاشات والكتب بشكل كبير لكي تتمكن من القراءة أو من المشادة بالشكل الطبيعي. وأنت غير قادر على التركيز بشكل كامل في الكثير من الأمور من حولك. لكن مع الرؤية الجيدة والتركيز في محيط العين سواء القريب أو البعيد. ويحتاج العقل والعين للقليل من الوقت للاعتياد على هذه الأحاسيس الجديدة. وهو ما يعتبر تأقلم وتكيف.

شاهد أيضا :  هل لبس النظاره يعيد النظر

تابعمتى يستقر النظر بعد عملية الليزك

سلبيات النظارة الطبية

من أعراض و سلبيات النظارة الطبية بعض الأمور منها: الدوخة، الصداع، الاحمرار في العين، الشعور بإرهاق العين، حكة العين وغيرها. وقد أفاد الكثير من الأشخاص حسب تجاربهم في ارتداء النظارة الطبية. أن الرؤية تبدو أسوأ حين استخدام النظارات الجديدة عن عدم ارتداء النظارات من الأساس. لكن هذا يكون طبيعي بشكل كبير لمدة أيام قليلة من الاستخدام. حتى تصل العين إلى درجة التأقلم ربما في أسبوعين أو أكثر.

فإن كل ذلك يحدث بسبب عضلات العين وكيف أنها أصبحت معتادة على العمل ضمن القدرات والقيود المتاحة في فترة ما قبل تصحيح الرؤية. لكن بمجرد الاعتياد على الراحة واستعادة عضلات العين للاسترخاء من جديد كل ذلك يكون طبيعي. ويختفي الألم والصداع بشكل نهائي.

وفي كل الأحوال سوق تقل الأعراض وشدتها بشكل تدريجي بجانب وقت حدوثها. فإن لم تكن تشعر بتحسن بعد أسبوع واحد من ارتداء النظارات الطبية الجديدة بالشكل الصحيح. أو ملاحظة أن الأعراض تزيد كثيراً. يجب استشارة الطبيب في الحال. فإنك قد تكون بحاجة لتغيير النظارات أو الوصفة الطبية بشكل عام.

تابعهل لبس النظاره يعيد النظر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *