التخطي إلى المحتوى

قالت مصادر إعلامية، اليوم الخميس 5 يناير 2017، أن تسعة مدن مغربية سوف تقوم خلال شهر فبراير 2017 المقبل، على إعادة الإنتخابات من جديد وذالك بعد إسقاط الفائزين في الإنتخابات السابقة وذلك بعد فوزهم.

حيث أوردت الجريدة الرسمية في عددها رقم 6532 ليوم الخميس 5 يناير 2017، أن الناخبين في موعد جديد مع الإمنتخابات بعد إسقاط الفائزين ب9 مدن مغربية.

وستجرى الإنتخابات خلال يوم 23 فبراير 2017 بتسعة مدن مغربية، حيث ستقام في 13 جماعة قروية، حيث سوف يتم إعادة الإنتخابات لتعويض بعض الممثلين الذي فازو بطرق ملتوية.

وأفادت الجريدة الرسمية أن الإنتخابات المحلية التي ستعاد للتصويت على ممتلي الدوائر المحلية في المجالس المنتخبة، تصل إلى حوالي 100 مستشار جماعي، بتسعة مدن بالمغرب.

وإختلفت الأسباب التي أطاحت بالمستشارين بالدوائر التي سبق لهم الفوز بها بعد طعون لدى الجهات المختصة من طرف خصومهم.

 

هذا ولم يتم تشكيل الحكومة بعد في المغرب، بسبب السياسة الغير الرشيدة للفائز بالإنتخابات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *