السعودية

عقوبة شارب الخمر في السعودية

عقوبة شارب الخمر في السعودية هي عقوبة يرغب الجميع في معرفتها. وهل هناك غرامة على شرب الخمر في المملكة وسجن الشخص أم لا. خاصة أن الخمر محرم في الدين الإسلامي وليس مسموح به، والمملكة العربية السعودية تحاول تطبقي الشريعة الإسلامية بالكامل. وتتخذ مجموعة من القوانين والعقوبات على أفعال الأشخاص التي تضر بهم وبالناس وتخالف تعاليم الدين الإسلامي بشكل عام.

عقوبة شارب الخمر في السعودية
عقوبة شارب الخمر في السعودية

خاصة أن الدين الإسلامي ينظم حياة الإنسانية وينزع كل شيء يمكنه أن يلحق المشقة والأذى بحياة الإنسان. ويقود الناس إلى إحسان الطمأنينة النفسية والأمن الجسدي والحفاظ على حياتهم. حيث يسعى إلى الحفاظ على مجموعة من الضرورات التي تحمي وتصون مصالح الإنسان من كل ضرر. ونتعرف في المقال عبر موقعنا عرب وود على عقوبة شارب الخمر في السعودية وكل التفاصيل عنها.

شاهد أيضاًعقوبة القيادة بدون رخصة في السعودية

عقوبة شارب الخمر في السعودية

عقوبة شارب الخمر في السعودية تكون على شرب الخمر وحيازته إن أضر بالناس. ولا يتم تطبيق هذه العقوبة إلا أن تبين بأن المتهم كان يشرب الخمر وهو يقود السيارة وكان تحت تأثير المسكرات. أو أن هذا الشخص بحوزته قارورة من الخمر تحتوي على مسكرات بسعة 0.5 لتر. ويتم الحكم عليه بما يلي في تلك الحالة.

  • أولاً يتم جلد المتهم أو المدعي عليه ثمانين جلدة أمام الملاً في وقت ومكان عام.
  • ثانياً يتم سجن المتهم بعقوبة مدتها عام ونصف يتم احتساب منها مدة حبسه في تلك القضية. مع جلده مائة جلدة في الشهر وعشرون جلده إن كانت لديه سوابق من قبل في هذه الحالة.
  • ثالثاً وأخيراً يتم إبلاغ المدعي عليه أو المتهم بأن العقوبة هي قيادة السيارة تحت تأثير المسكر أو الكحول.

مع العلم أن عقوبة شارب الخمر في السعودية لا تطبق إلا في حالة حدوث ضرر على الناس بسبب الخمر. وأقرب مثال على ذلك أن يقود الشخص سيارته على الطريق وهو يشرب الخمر.

شاهد أيضاًعقوبة العنف ضد المرأة في السعودية

حد شارب الخمر في الإسلام

ننتقل من عقوبة شارب الخمر في السعودية إلى حكم شارب الخمر في الإسلام. وحسب ما ورد في حد شارب الخمر في الإسلام فهو جلده أربعين جلدة أو ثمانون جلدة. حيث اختلف البعض من العلماء في هذه الأمر لقولين مختلفين وهما:

أولاً ما ورد في قول المالكية والحنفية والحنابلة، وأشهر ما ورد عندهم أن شارب الخمر يتم جلده ثمانين جلدة. وتم الاستدلال في ذلك بإجماع الصحابة رضي الله عنهم حين استشارهم عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى أقصى حد في الجلد. وقد نصحوه بذلك فأخذه وكتب إلى خالد وأبي عبيدة في بلاد الشام في هذا الوقت.

بينما القول الثاني هو قول الحنابلة في الرواية الثانية وقول الشافعية في الصدق. أن مقدار حد شارب الخمر في الإسلام هو أربعون جلدة فقط، ويجوز للإمام أن يزيد إلى ثمانين جلدة. وحسب قولهم “جَلدَ النّبي صلى الله عليه وسلم أربَعين، ‏وجَلدَ أبو بكر أربعين، وعُمر ثمَانين، وكلٌ سُنّة، وهذا أحَبُّ إلي”. والحجة أن ما فعله النبي محمد صلى الله عليه وسلم لا يغفل ولا إجماع على ما يخالف فعلته وأنه قد زاد عن أربعين والله أعلم بكل شيء.

شاهد أيضاًعقوبة التهديد بالقتل في السعودية

السابق
نظام عقوبة التحرش في السعودية
التالي
عقوبة صدم شخص بالسيارة في السعودية

اترك تعليقاً