السعودية

عقوبة تعاطي المخدرات في السعودية للاجانب

عقوبة تعاطي المخدرات في السعودية للاجانب أو المواطنين في المملكة العربية السعودية بشكل عام. من العقوبات التي صدرت في القانون والنظام السعودي خلال السنوات الماضية. خاصة أن تعاطي أو الترويج أو الاتجار في المخدرات هي جريمة لا يمكن أن يغفل عنها أحد. في ظل نشر هذا السم في المملكة العربية السعودية، فهي مساواه بقتل النفس لأنها في النهاية ينتج عنها موت من يتناوله.

عقوبة تعاطي المخدرات في السعودية للاجانب
عقوبة تعاطي المخدرات في السعودية للاجانب

وتحاول المملكة العربية السعودية والنظام والقانون بها، العمل على حماية ومكافحة البلد من الفساد. وترغب الجهات المختصة في خلق بيئة آمنة تتسم بالشفافية لكل المواطنين. وتعمل على حمايتهم من هذا الوباء من خلال وضع النظام السعودي للأحكام الجديدة التي تخص المخدرات في المملكة. ونتعرف عبر موقعنا عرب وود وفي هذا المقال على عقوبة تعاطي المخدرات في السعودية للاجانب والمواطنين أيضاً.

شاهد أيضاًعقوبة شارب الخمر في السعودية

عقوبة تعاطي المخدرات في السعودية للاجانب

يعرف الجميع أن التورط في المخدرات وفي هذه القضية أمر سيء جداً، حيث لا يتم التهاون بها على الإطلاق في القانون والنظام السعودي. خاصة أنها على جميع الأصعدة عبارة عن آفة تدمر المجتمع بالكامل واستخدامها حتى وإن كان أول مرة. هو تعريض حياة الناس للخطر من مختلف الفئات العمرية.

وورد في عقوبة تعاطي المخدرات في السعودية للاجانب ومواطني المملكة العربية السعودية أمرين. أولاً الحيازة بقصد التعاطي، وحسب ما تنص عليه الماد 41 من القانون والنظام السعودي “أن الشخص الذي يحوز المواد المخدرة أو المؤثرات العقلية بقصد التعاطي ولأول مرة يسجن في السجن مدة لا تقل عن ست أشهر ولا تزيد عن سنتين، وهنا يجب أن يكون المتهم قاصداً الاستعمال الشخصي أو التعاطي دون الترويج”.

بينما العقوبة الثانية هي حيازتها لأول مرة بغرض الترويج. ولا تختلف قضية مروج المخدرات عن جريمة قتل النفس. خاصة أن المخدرات عبارة عن آفة سامة تتسبب في تدمير حياة العديد من الأشخاص وإنهاء حياتهم في النهاية. وبالتالي عقوبة تعاطي المخدرات في السعودية للاجانب والمواطنين هي السجن خمسة عشر عاماً كاملة.

شاهد أيضاًنظام عقوبة التحرش في السعودية

متى تسقط سابقة المخدرات ؟

يبحث الجميع عن إجابة لسؤال متى تسقط سابقة المخدرات ؟. وحسب ما ينص عليه القانون السعودي فهي تسقط في ثلاث حالات مختلفة، وهم:

الحالة الأولى حين يقوم المتهم بتسهيل القبض على مرتكب الجريمة أثناء التحقيق أو المحاكمة.

الحالة الثانية تشترط في مقابل جواز الإعفاء أن يبادر المتهم بالإخبار عن الجريمة قبل البدء في التحقيق معه.

بينما الحالة الثالثة وهو أن يبلغ المتهم السلطات الإدارية أو القضائية بمعلومات يعرفها قبل البدء في التعاطي أو الحيازة أو الترويج. بمعنى قبل أن تعلم السلطات بها، وهنا يكون الإعفاء وجوبياً في القانون السعودي.

وحسب ما ينص عليه القانون السعودي والمادة 55 منه التي تخص المؤثرات العقلية ومكافحة المخدرات. فإن “كل من بادر بإبلاغ السلطات الإدارية أو القضائية بالمعلومات التي يعلمها عن هذه الجريمة من حيث مصدرها ومن يقوم بحيازتها وترويجها” شرط أن يكون ذلك قبل البدء في الجريمة.

ويمكن للمحكمة الاعفاء عن العقوبة إن أبلغ السلطان بعد ارتكابه الجريمة لكن قبل البدء في التحقيق. كما يمكن للمحكمة أن تخفف من العقوبة إن سهل المتهم تسليم مرتكب الجريمة للسطات.

شاهد أيضاًعقوبة غسيل الاموال في السعودية

السابق
عقوبة خيانة الوطن في السعودية
التالي
عقوبة تعاطي الحشيش في السعودية

اترك تعليقاً