الصحة و الطب

هل يمكن الشفاء من التهاب الدم

هل يمكن الشفاء من التهاب الدم ، إن كنت تبحث عن إجابة هذا السؤال فأنت في المكان الصحيح. خاصة أن عدم علاج التهاب الدم بشكل فوري يتسبب في عواقب وخيمة ومشاكل صحية كثيرة. ويعد التهاب الدم أو المسمى طبيا باسم “إنتان الدم”، هو حالة خطيرة جدا تحدث بسبب دخول الجراثيم و البكتيريا إلى مجرى الدم. وقد يتسبب التهاب الدم في حدوث مضاعفات مهددة للحياة في حالة عدم علاجه بسرعة، ونتعرف على كل المعلومات عنه ومنها هل يمكن الشفاء من التهاب الدم.

هل يمكن الشفاء من التهاب الدم
هل يمكن الشفاء من التهاب الدم

هل يمكن الشفاء من التهاب الدم ؟

الإجابة عن سؤال هل يمكن الشفاء من التهاب الدم ؟ هي نعم. وفي العادة يتلقى مرضى التهاب الدم العلاج في المستشفيات ويحتاج بعضهم إلى عناية خاصة للحالات الحرجة والمهددة للأعضاء الحيوية بالتوقف. ومن ضمن هذه الأعضاء الكليتين والقلب وغيرهم من أعضاء الجسم بشكل عام، ويتم علاج التهاب الدم بهذه الطرق:

المضادات الحيوية: في البداية يتم علاج التهاب الدم بالمضادات الحيوية، ويحصل المريض على جرعات ورديه من المضادات الحيوية واسعة الطيف التي يمكنها محاربة أنواع مختلفة من البكتيريا. ويمكن تغيير نوع المضادات الحيوية واسعة الطيف فيما بعد إلى المضادات الحيوية التي تحارب أنواع محددة من البكتيريا. خاصة بعد ظهور نتيجة فحص زراعة الدم، الفحص الذي يحدد نوع البكتيريا. كما يمكن تغيير نوع المضادات الحيوية من النوع الوريدي إلى الفموي بعد استقرار حالة المريض وبعد مرور أربعة أيام على الأقل من بدء العلاج الوريدي.

علاجات أخرى

هناك بعض العلاجات الأخرى الداعمة والتي تساعد في الحفاظ على صحة وسلامة أعضاء الجسم وتمنع حدوث المضاعفات المهددة للحياة. ومنها ما يلي:

دواء الكورتيزون.

الأدوية الرافعة للضغط في حالة وجود انخفاض حاد في مستوى ضغط الدم حتى بعد تلقي السوائل الوريدية.

دواء الأنسولين ويتم تناوله في حالة وجود ارتفاع في مستوى سكر الدم.

يحصل المريض على السوائل الوريدية ويتم تزويده بالأكسجين لضمان تدفق الدم بشكل كافي إلى الأعضاء الحرجة، مثل الدماغ والكليتين للحفاظ على وظائفهم الحيوية.

العلاجات الواقية

يلجأ بعض الأطباء إلى توفير طرق ووسائل علاجية تساعد على استقرار حالة المريض وتحافظ على حياته، ومنها ما يلي:

نقل الدم للمريض في حالة انخفاض مستوى حجم الدم وعدم السيطرة عليه.

تركيب وسيلة مساعدة للمريض في التنفس مثل جهاز التنفس الصناعي.

غسيل الكلى في حال تطلب الأمر لدعم وظيفة الكليتين.

إعطاء المريض بعض الأدوية المانعة لتخثر الدم لعدم حدوث التجلطات بسبب أن المريض يكون طريح الفراش لأيام كثيرة.

إعطاء المريض بعض الأدوية المانعة لحدوث قرحة المعدة التي تحدث بسبب تعرض الجسم للإجهاد الشديد نتيجة للالتهابات.

الجراحة

في حالة عدم نجاح الطرق السابقة في علاج التهاب الدم والسيطرة عليه لإبعاد المريض عن فقدان حياته. يتم اللجوء إلى العمل الجراحي ان كان مصدر التهاب الدم هو جروح مصابة بالعدوى أو وجود خراج. وفي هذه الحالة يعمل الجراح على تصريف الخراج أو إزالة الأنسجة المصابة بالعدوى من الجسم لكي لا تؤثر على المريض.

ورغم أن التهاب الدم هو حالة خطيرة، لكن يمكن التعافي منه بشكل كامل، وهذه هي الإجابة عن سؤال هل يمكن الشفاء من التهاب الدم. لكن في بعض الأحيان يحتاج الأمر إلى فترة زمنية تبدأ من أشهر وتصل إلى سنوات، وتعتمد المدة على شدة التهاب الدم والصحة العامة للمريض وفترة البقاء في المستشفى.

شاهد أيضاًتجربتي مع الخلايا الجذعية للبشرة

السابق
فوائد عجوة المدينة للعين والحسد
التالي
متى يؤخذ الكلوميد للحمل بتوأم

اترك تعليقاً