التعليم

ملخص قصة ذات الرداء الاحمر بالفرنسية مكتوبة

ملخص قصة ذات الرداء الاحمر بالفرنسية مكتوبة يطلب من طلاب وطالبات المدارس كتابته في الكثير من الأحيان. بغرض معرفة قدرتهم على الكتابة وهل هم قادرون على توضيح التفاصيل الهامة في القصة بهذا الملخص أم لا؟. خاصة أن قصة الفتاة الصغيرة ذات الرداء الأحمر من القصص الجميلة التي تحمل عبر ومواعظ كثيرة وجميلة جداً. ونتعرف على ملخص قصة ذات الرداء الاحمر بالفرنسية مكتوبة بالكامل.

ملخص قصة ذات الرداء الاحمر بالفرنسية مكتوبة
ملخص قصة ذات الرداء الاحمر بالفرنسية مكتوبة

ملخص قصة ذات الرداء الاحمر بالفرنسية مكتوبة

ملخص قصة ذات الرداء الاحمر بالفرنسية مكتوبة يمكن للطلاب والطالبات كتابته بكل سهولة إن كان لديهم الرغبة في ذلك. خاصة في حالة معرفة الطالب للغة الفرنسية جيداً، وفي نفس الوقت يعرف الطالب قصة ذات الرداء الأحمر بالكامل. وحين كتابة قصة الفتاة ذات الرداء الاحمر أو أي قصة أخرى بشكل عام، يجب أن يراعي الطلاب توضيح التفاصيل بها. خاصة أن تفاصيل القصة هي التي تفرق بين ملخص يكتبه طالب أو طالبه وغيرهم من الطلاب. وهذا ملخص قصة ذات الرداء الاحمر بالفرنسية مكتوبة:

Pendant ce temps,le petit chaperon Rouge, arriva avec son panier de provision et un beau bouquet de fleurs qu’elle avait prit le temps de ceuillir. Elle frappa à la porte. Toc, Toc!
“Qui est là? “: demanda le loup, imitant la voix de la grand-mère.
“Le petit chaperon Rouge”.
“Tire la chevillette et la bobinette!”: s’écria le loup.
La petite fille se haussa sur la pointe des pieds,
tira la chevillette et elle entra. Toute souriante, elle se dirigea vers le lit de la vielle grand-mère. Mais, en s’approchant, elle se dit, que, sous son bonnet, sa grand-mère avait vraiment une drôle de tête ce jour-là. “Oh, grand-mère! Tu en as de grands yeux!”
“C’est pour mieux te voir, mon enfant! dit le loup en gloussant”.
“Tu en as de grandes oreilles!”
“C’est pour mieux t’entendre, mon enfant.”
“Et tes dents! s’écria le petit chaperon Rouge”.
“Tu en as de grandes dents”.
“C’est pour mieux te manger, mon enfant ! hurla le loup”.
Il rejeta la couverture, et griffes en avant, il se précipita vers la petite fille. Criant de toutes ses forces, elle s’échappa vers la porte, mais elle tremblait tellement qu’elle n’arrivait pas à l’ouvrir.

قصة الفتاة ذات الرداء الأحمر

لا شك أن قصة الفتاة ذات الرداء الأحمر هي من أجمل القصص التي يمكن أن تقرأها والتي يحبها الأطفال الصغار وحتى الكبار. خاصة أنها تحتوي على عبر ومواعظ كثيرة تجعل الشخص يتعلم كيفية التعامل مع المواقف. وتحكي القصة عن الفتاة الصغيرة التي حاكت لها أمها فستان أو رداء ذات اللون الأحمر وكانت في غاية الجمال به. لكنها ارتكبت خطأ قد يكون صحيح، بمعنى أنها ذهبت لزيارة جدتها وهو الصحيح. لكن جدتها تعيش في الغابة وهو مكان منعزل وهو أمر خطأ.

قابلت الفتاة الصغيرة ذئب في الطريق وكان ماكراً جداً في التعامل معها، وحين عرف وجهتها وهي ذاهبة للجدة أراد الاستفراد بها هناك. فتركها ثم ذهب سريعاً للمنزل وضرب الجدة ووضعها في خزانة الملابس وارتدى ملابسها لكي يلتهم الفتاة. وحين أتت ذات الرداء الأحمر حاول أن يفترسها ويأكلها لكنها هربت منه بشكل سريع. وهنا أمر أخر هام جداً في القصة وهو كيفية التعامل مع الأمور سريعاً حتى وإن كنت مخطئ.

ومن العبر الجميلة في قصة الفتاة ذات الرداء الأحمر أنها زارت جدتها مما يعيننا على البر بالأهل والأقارب مهما كانت الصعاب. شرط أن نتصرف بالشكل الصحيح ويكون معنا شخص كبير في العمر إن كنا لا نزال أطفالاً.

شاهد أيضاًصلاة المغرب بالصور والفيديو فضلها، وقتها وكيفية أدائها بالطريقة الصحيحة

السابق
قصة ذات الرداء الاحمر بالفرنسية ملخصة مكتوبة
التالي
تلخيص قصة ليلى والذئب بالفرنسية مكتوبة

اترك تعليقاً