التعليم

تلخيص قصة الثعلب والغراب بالفرنسية

تلخيص قصة الثعلب والغراب بالفرنسية يريد العديد من الطلاب والطالبات التعرف عليه. خاصة أن ملخص قصة الثعلب والغراب قد يطلب من الطالب أو الطالبة في بعض الأحيان من قبل المعلمين والمعلمات في المدارس. لرغبة كل منهم في معرفة مستوى الطالب، سواء من حيث إجادة الكتابة باللغة الفرنسية أو سرد القصص بشكل صحيح. ونتعرف على تلخيص قصة الثعلب والغراب بالفرنسية كاملاً في المقال التالي.

تلخيص قصة الثعلب والغراب بالفرنسية
تلخيص قصة الثعلب والغراب بالفرنسية

تلخيص قصة الثعلب والغراب بالفرنسية

تلخيص قصة الثعلب والغراب بالفرنسية يمكن للطلاب والطالبات معرفته من خلال الإنترنت. لكن الأفضل أن يكتب الطالب أو الطالبة بأنفسهم بعد معرفة قصة الثعلب والغراب وأحداثها بالكامل. فإن هذا سوف يزيد من مستوى اللغة الفرنسية لديهم بشكل كبير. شرط الالتزام بأسلوب جيد ومفهوم في سرد أحداث القصة بالشكل الصحيح والتركيز على المعاني والعبر والمواعظ الموجودة بها.

ويجب أن يلتزم الطالب باختلاف أسلوب سرد القصة عن باقي الطلاب وعدم النقل منهم. خاصة أن الأسلوب المختلف والفريد من نوعه، يجعل الطالب فريد من نوعه عند المعلم أو المعلمة ويهتمون به كثيراً. وهذا تلخيص قصة الثعلب والغراب بالفرنسية بالكامل:

LE CORBEAU ET LE RENARD

Maître Corbeau, sur un arbre perché,

Tenait en son bec un fromage.

Maître Renard, par l’odeur alléché,

Lui tint à peu près ce langage :

« Hé ! bonjour, Monsieur du Corbeau,

Que vous êtes joli ! que vous me semblez beau !

Sans mentir, si votre ramage

Se rapporte à votre plumage,

Vous êtes le phénix des hôtes de ces bois. »

A ces mots le Corbeau ne se sent pas de joie ;

Et pour montrer sa belle voix,

Il ouvre un large bec, laisse tomber sa proie.

Le Renard s’en saisit, et dit : « Mon bon Monsieur,

Apprenez que tout flatteur

Vit aux dépens de celui qui l’écoute :

Cette leçon vaut bien un fromage, sans doute. »

Le Corbeau, honteux et confus,

Jura, mais un peu tard, qu’on ne l’y prendrait plus.

قصة الثعلب والغراب

تعد قصة الثعلب والغراب من القصص الجميلة التي نخرج منها بعبرة وموعظة ومعاني تفيدنا في حياتنا. وتحكي القصة عن الثعلب المتملق أو الماكر الذي يحصل على غذائه من خلال استغلال سذاجة الغير في التعامل مع الأمور. أتى هذا الثعلب في يوم من الأيام إلى الغراب وهو يقف على الشجرة وظل يمدح به كثيراً. فقد قال له أن صوته جميل وأن شكله جميل وأنه يستحق أفضل مما هو فيه. وحينها نظر الغراب إلى السماء ولم يضع في الحسبان مكر الثعلب، ولإظهار صوته الجميل، فتح منقاره الواسع. لكن الغراب سقط أمام الثعلب وأمسك به قبل أن يستطيع الطيران من جديد.

وهنا قال له الثعلب هذه الجملة “سيدي العزيز، كل متملق يعيش على حساب المستمع”، وهذه الجملة تلخص قصة الغراب والثعلب بشكل كامل. خاصة أن المتملق يظل يمدح في الشخص للحصول على مصالح ومنافع منه ليس أكثر. لكن في حالة مروره ببعض الصعاب واحتاج المساعدة لن يحصل عليها، وإن انتهت المصالح من وراءه، انتهى التملق والكلام الجميل والمعسول لهذا الشخص.

ويجب أن يعرف الجميع أن الغرور أول سبب من أسباب الضياع في الحياة وإن ظن الإنسان أنه ينجح. خاصة أن الإنسان مهما علا شأنه فهو في النهاية مجرد عبد من عباد الله والله هو الأكبر والأعظم سبحانه وتعالى. وأوصانا الله بعدم الغرور في القرآن الكريم وأن لا نرى أنفسنا أفضل من الغير لأننا جميعاً عباد الله.

شاهد أيضاًصلاة المغرب بالصور والفيديو فضلها، وقتها وكيفية أدائها بالطريقة الصحيحة

السابق
تلخيص قصة la belle au bois dormant بالفرنسية
التالي
اقوى برنامج اختراق الواي فاي 2022

اترك تعليقاً