الصحة و الطب

علاج تنسيم الراس جابر القحطاني

علاج تنسيم الراس جابر القحطاني من العلاجات والوصفات التي يقدمها دكتور الأعشاب جابر القحطاني. خاصة أن مرض التنسيم قد يكون مجهول بالنسبة للبعض ولا يوجد له مفهوم محدد في المجال الطبي أو أدوية محددة علاجه. لكن المرض يندرج ضمن الأمراض النفسية العضوية مما يجعل المصابين به يلجئون إلى الطب البديل لعلاجه. ونتعرف في المقال على علاج تنسيم الراس جابر القحطاني.

علاج تنسيم الراس جابر القحطاني
علاج تنسيم الراس جابر القحطاني

علاج تنسيم الراس جابر القحطاني

ورد علاج تنسيم الراس جابر القحطاني في الطب البديل ووصفات دكتور الأعشاب الشهير، وهو كما يلي:

العلاج بالمسكنات

رغم أن المسكنات لا تعالج المرض بشكل كامل، لكنها تخفف من الأمراض والآلام الناتجة عنه وتساعد في تدفئة الجسم وتقليل الحكة والفرك في الرأس لعدم جرحه.

الحجامة

تستخدم الحجامة في علاج الجسم من أمراض كثيرة وتقلل من الألم الناتج عن مرض تنسيم الرأس وهي أفضل علاج له.

زيت الزيتون

يمكنك عمل خلطة من نصف كوب من زيت الزيتون وملعقتين من حبة البركة المطحونة للشفاء من مرض تنسيم الرأس. قم بخلط المكونات السابقة بشكل جيد وضعها على النار لكي تسخن جيداً، ثم ضعها على الأماكن المصابة في الرأس خاصة في المنتصف، وضع فوقها كيس من البلاستيك وفوطة ساخنة.

مع العلم أن الخلطات والوصفات في الطب البديل ليست بديلاً للأدوية والعلاج الطبي، ويجب استشارة الطبيب المختص قبل تناول أي من الوصفات لهذا المرض أو غيره.

مراحل مرض تنسيم الرأس

توجد مسميات كثيرة لمرض تنسيم الرأس منها هوى الرأس والفتق وغيرهم، ومن مراحل المرض ما يلي:

التنسيم يكون المرحلة الأولى وتلاحظ وجود فتحات صغيرة في الرأس، قبل المرحلة الثانية وهي الفتق والتي تتسع بها الفتحات قليلاً، وفي المرحلة الثالثة يصل المرض إلى حد الشق، والمرحلة الأخيرة يكون من الصعب العلاج فيها لحدوث شق كبير في الرأس.

أعراض مرض تنسيم الرأس

ينتج عن مرض تنسيم الرأس بعض الأعراض المزعجة، ومنها ما يلي:

  • انزعاج المريض من أي صوت عالي أو ضوضاء.
  • الصداع المستمر وحدوث ألم شديد لا يحتمل.
  • الشرود وعدم التركيز.
  • عدم القدرة على تحمل الضوء المباشر للمريض.
  • التعب حين بذل مجهود قليل.
  • السرحان في الصلاة.
  • تقطيع في النوم ليلاً.
  • لم فوق الحاجبين.
  • العصبية الزائدة.

أسباب مرض تنسيم الرأس

من أهم أسباب مرض تنسيم الرأس ما يلي:

  • الانخفاض في معدل السوائل داخل الجسم.
  • كثرة أنشطة البكتيريا في الجهاز التنفسي.
  • نقص في معدن الماغنسيوم بالجسم مما يُساعد في الإصابة بالمرض.
  • التعرض المباشر للهواء البارد أو هواء التكييف سواء في فصل الصيف أو الشتاء.
  • عدم اهتمام النساء بتدفئة الجسم في فترة الدورة الشهرية والنفاس.
  • الضغط النفسي على الشخص مما يعرضه إلى التفكير الزائد والمشاكل المستمرة.
  • حدوث انخفاض في المعادن الموجودة بالجسم مثل: الماغنسيوم والفوسفور والبوتاسيوم وغيرهم.
  • حدوث إصابات في الجهاز التنفسي بفصل الشتاء مثل إصابته بالفيروسات والجراثيم.
  • غسل الرأس بماء بارد كان ساخناً يتسبب في تمدد الحرارة وانكماش مما يؤدي إلى فتق في الجمجمة.
  • حدوث انتفاخ في مقدمة الرأس يصل إلى الورم، مما يتسبب في تجمع السوائل وتزيد الضغط على الدماغ فتتسبب بهذا المرض.

شاهد أيضاًتجربتي مع بروتين الشعر عالم حواء

x

السابق
طريقة مساج الانف بعد عمليه التجميل
التالي
تجربتي مع تجميل الأنف بالليزر

اترك تعليقاً