التخطي إلى المحتوى

علماء يقترحون على وكالة ناسا بناء صواريخ اعتراضية استعدادا لأي تصادم “كارثي” لكوكب الارض مع كويكبات اخرى (أجرام سماوية)

اجرام سماوية تتساقط على الارض شيء لا تراه سوى في افلام الخيال العلمي، لكن مجموعة من العلماء اجمعوا هذا الاقنين انه على الرغم من ان احتمال تصادم الارض مع كويكبات ضخمة ضعيف جدا الا ان البشرية غير مستعدة بتاتا لمثل هذا الحدث الذي قد يؤدي الى انقراض الجنس البشري، وأضاف الدكتور جوزيف نوث الباحث في مركز Goddard للرحلات الفضائية التابع لوكالة ناسا قائلا :”المشكلة الكبرى انه لا يوجد الكثير مما يمكننا فعله للتصدي لمثل هذه الكوارث حاليا”.

 

الحل لمواجهة الأجرام السماوية والنيازك

وقد نصح الدكتور جوزيف ناسا ببناء صواريخ اعتراضية الى جانب سفن فضائية مراقبة في محاولة للتصدي لأي جسم متوجه نحو الأرض، وأضاف أنه علينا التفكير فيها كالكويكب الذي اصطدم بالأرض والذي أدى إلى انقراض الديناصورات، وأن مثل هذه الاحداث عشوائية ويمكن أن تحدث في لأية لحظة وقد سبق وحذر الخبراء من كون الأرض غير مستعدة لضربة كويكب. ففي سبتمبر/أيلول الماضي، حذر مدير مكتب سياسة العلوم والتكنولوجيا، جون هولدرن، من خطورة هذه الخكويكبات على الارض والاضرار التي قد تتسبب بها. وتشير التقديرات إلى أن ما يسمى بعثة “إعادة توجيه الكويكب” تُكلف حوالي 1.4 مليار دولار، وهذا لا يشمل تكاليف الإطلاق. ويهدف الباحثون لإطلاق المهمة في ديسمبر/كانون الأول 2021. جدير بالذكر، أن ناسا وافقت بعد استعراض البرنامج الرئيسي للمهمة المخطط لها، على إعادة توجيه بعثة الكويكب (ARM) وجهة تجهيز المرحلة الثانية من تصميم وتطوير المركبات الفضائية.

المصدر: ذا غارديان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *