التخطي إلى المحتوى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، حديثنا اليوم عن ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان متعمدا ، حيث أن تلك الأمور لابد من الحذر منها من أجل عدم إنتهاك حرمة الله تعالى والدخول في دوامة الذنوب والخطايا وفسد اليوم أثناء الصيام، والتعمد في هذا الأمر أثم كبير عند الله عز وجل، وسنتعرف على حكم من جامع زوجته فى نهار رمضان والدليل ، تابعونا.

بحث الزوار أيضا عن :

  • ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان متعمدا
  • ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان جاهلا بالحكم
  • حكم من جامع زوجته فى نهار رمضان ولم ينزل
  • ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان وهو مسافر
  • رجل جامع زوجته في نهار رمضان فماذا عليه
  • كفارة من وقع على زوجته في نهار رمضان
  • رجل جامع زوجته في نهار رمضان وليس عليه الا القضاء
  • حكم من جامع زوجته فى نهار رمضان والدليل
  • ما حكم من جامع زوجته من الخلف

ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان متعمدا

قبل التحدث عن ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان متعمدا لابد أن من فعل ذلك لا يفعل هذا مجدداً وأن يتوب بشكل صادق وهو على يقين أنه لن يفعل هذا مرة أخري، ومجرد كلمة متعمداً في حرمة الله تعالى هو أثم كبير لابد من الإمتناع عنه، ولابد أن يحذر الشخص من هذا الأمر حتى لا يفسد صيامه وينتهم حرمانية الله التى فرضها علينا في نهار شهر رمضان وأحلها إلينا في الليل.

ونتابع عن هذا الأمر وكفارة من يفعل هذا سيكون عليه عتق رقبهة مؤمنة إن كان اجبر زوجته على ذلك، ولكن فى حالة أنها فعلت هذا معه وهى متعمده هى الأخري، سيكون عليه قضاء الكفارة عن الاثنين، بمعنى عتق رقبة مؤمنه لكل واحد منهم، وأن لا يفعلون هذا مجدداً بشكل متعمد ويكون هذا بقلب صادق أن يتوبوا عنه لعدم إنتهاك حرمة الله التى فرضها علينا في، وتابع ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان متعمدا.

شاهد أيضا :  أزياء محجبات جميلة جدا 2018 حصرية !!

ونضيف أن يصوموا شهرين متتابعين عن كل واحد منهم، وهذا هو الأمر الثاني من ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان متعمدا ، وإن عجزوا عن الصيام سيكون عليهم إخراج ثلاثين صاع لستين مسكيناً، لكل مسكين منهم نصف الصاع، مثلاً كيلو ونصف من التمر أو الأرز لكل واحد من الستين، مما يجعله ستين صاع على الأثنين، وهذه الأمور لا تكون بالجماع، بمعني إن لم يقدرون على امر يفعلون غيره بالترتيب.

رجل جامع زوجته في نهار رمضان فماذا عليه

كما تعرفنا سابقاً على ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان متعمدا سيكون على من يجامع زوجته في نهار رمضان أن يفعل الأمور التي ذكرناها من قبل في الفقرات الماضية، أو شئ عتق رقبة مؤمنة، ثاني شئ هو صيام شهرين متتابعين، ثالث وأخر شئ هو إطعام ستين مسكيناً بالقدر كما ذكرنا، ولابد من الإلتزام بهذا، ومن لم يقدر على ذلك يتوب إلي الله بنيه صادقه عسى الله أن يغفر له مع قضاء شئ أخر غير التصدق.

أحبائي في الله أخر شئ سوف نذكره في هذا المقال أن الشخص لابد أن لا ينتهك حرمة الله تعالى لأن هذا أثم كبير من الممكن أن يزج به فى نار جهنم والعياذ بالله، وأن يكون الشخص صادق ولا يقحم زوجته في هذا الأمر إن لم تريد ذلك، حيث أحل الله هذا في ليل رمضان وحرمه في النهار لذلك لابد من الإمتناع عنه.

وهنا نضع كلمة النهاية ولكن قبل ذلك نوضح أن التوبة الصادقة لابد أن تكون موجودة مع كل ما ذكرناها في الفقرات الماضية، وأن يكون قبل الشخص صادق أنه لن يفعل هذا الأمر مجدداً، وبهذا ينتهي مقالنا اليوم عن ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان متعمدا ، شاركوا المقال لعله يكون سبب في توبة شخص وصدقه جاريه لنا حين نموت، وراسلونا في حال وجود استفسار عن هذا الأمر، إلي اللقاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *