التخطي إلى المحتوى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ننشر لكم مقال اليوم عن ما حكم من جامع زوجته في رمضان وما هي الشروط والأحكام التي يترتب عليها هذا الأمر، وما هي كفارة هذا الأمر كما قال نبينا الصادق صلى الله عليه وسلم، كما سنتعرف على حكم من جامع زوجته في نهار رمضان وهو مسافر والفرق بينه وبين من جامع زوجته دون سفر، تابعونا سوف نتعرف على المزيد.

ما حكم من جامع زوجته في رمضان

لا شك أن البعض بل الكثير ممن يقعون في خطأ الجماع بزوجاتهم عن ما حكم من جامع زوجته في رمضان وما هي كفارة هذا الأمر، وهو ما سنتعرف عليه في هذا المقال، ولكن أول شئ لابد من ذكره هو الجماع بالرضي بين الزوجة والرجل أم لا، بمعني أن الكفارة تجوب على المرأة إذا كانت راضيه عن هذا الأمر مثل الرجل وغير مرغومه عليه، وإذا كانت ليست راضيه بالتالي لا يجوب عليها إلا القضاء فقط.

ما حكم من جامع زوجته في رمضان
ما حكم من جامع زوجته في رمضان

وهناك حديث عن نبينا الصادق عن هذا الأمر وهو حديث موثوق منه من روي أبي هريرة رضي الله عنه، والذي يحكى عن الرجل الذي جاء للنبي من أجل أن يعرف كيف يكفر عن ذنبه وقد جامع إمرأته في نهار رمضان، حيث قال له النبي هل تقدر على عتق رقبة مؤمنه قال الرجل لا، قال هل تقدر على صيام شهرين متتاليين قال لا، قال هل تقدر على إطعام ستين مسكيناً قال لا، وتابع ما حكم من جامع زوجته في رمضان.

قال أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم تركهم وعاد معه وعاء به تمر، فقال للرجل خذه وتصدق به، قال الرجل أعلى أفقر منى اتصدق يا رسول الله ويقصد بها أنه لا يوجد أفقر منه لكى يتصدق عليه، فضحك النبي ثم قال أطعمه أهلك، حيث يبين هذا الحديث عن ما حكم من جامع زوجته في رمضان ، كفارة من جامع زوجته في نهار رمضان بحسب قول النبي صلى الله عليه وسلم في حديث من روي أبي هريرة.

شاهد أيضا :  نسبة نجاح الحمل بعد الاجهاض مباشرة وخطورة الحمل الثاني بعد الاجهاض

ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان وهو مسافر

مثلما تعرفنا على ما حكم من جامع زوجته في رمضان نضيف عليها إذا كان الشخص مسافر ماذا يفعل وما هو الذي عليه، بالطبع المسافر يباح له أن يفطر ويقضي اليوم هذا في يوم أخر بعد نهاية شهر رمضان المبارك، وقال الله تعالى في القرآن الكريم “مَنْ كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ”، وبالتالى لا يوجد إثم أو ذنب على هذا الشخص حينما يجتمع بزوجته وهم مسافرين.

وعلى المرأة هي الأخري أن تقضي اليوم الذي فطرت به، ولكن إذا كانت المرأة مقيمه لا يجوز له أن يجامعها، أما إذا كانت مسافرة معه بالتالى يجوز هذا ولكن الأفضل هو صيام اليوم هذا والجماع في الليل وبعد الإفطار لكي يكون صيامهم مقبولاً وإن الله غفور رحيم، وكما قال الله تعالى في كتابه الشريف “أحل لكم ليلة الصيام إلى نسائكم”، وهذه أخر الملاحظات في مقال ما حكم من جامع زوجته في رمضان.

أحبائي في الله، لقد إنتهي مقال اليوم حول ما حكم من جامع زوجته في رمضان ونتمنى أن نكون قد وضحنا بالقدر الكافى من المعلومات عن تلك الأمور، ويجب الحذر وعدم إرتكاب الإثم وخاصة إثم الجماع الذي يكون أكبر وأعظم في شهر رمضان المبارك، وراسلونا من اجل أي استفسار، إلي اللقاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *