التخطي إلى المحتوى

بعد مارثون صعب وطويل خاض فيه منتخب الفراعنه بطوله كأس الأمم الافريقيه ووصولهم لنهائى البطوله خسر المنتخب الوطنى مباراة التتويج بالكأس امام المنتخب الكاميرونى بهدفين مقابل هدف واحد احرزه محمد الننى لاعب منتخب مصر وفريق ارسنال الانجليزى.

ورغم مرارة الهزيمه وتحطم احلم الكثير من المصرين واولهم بعثه المنتخب بالتتويج بأكاس الافريقى للمره الثامنه فى تاريخ البطوله، فبرغم هذا وذاك الا ان المنتخب بأشادة جميع المحللين الرياضين ادى ما عليه ووصل للنهائى برغم انه من بدايه البطوله كان ليس مرشح من الاساس لبلوغ هذا النهائى، بعد ان ضربت الاصابات المنتخب الوطنى،حيث بدء منتخب الفراعنه مشوارهم فى البطوله امام منتخب مالى بأصابة الحارس الاول احمد الشناوى وغادر ارض الملعب بعدها ليكون السد العالى عصام الحضرى هو الحارس الاساسى للمنتخب، ويشهد الجميع تألقه فى جميع المباريات التى خضتها مصر فى البطوله.

الاصابات تضرب منتخب مصر بقوه فى الجابون

وبعد ذلك تاتى اصابة محمد عبد الشافى الظهير الايسر لمنتخب مصر وكانت اصابته صعبه الى حد كبير وعلى اثريها ظل قعيد مقاعد البدلاء حتى نهاية البطولة، بعدها تأتى اصابة قائد هجوم منتخب الفراعنه مروان محسن الذى كان يتحرك فى الملعب بشكل اكثر من رائع حتى ان اصابته التى كانت مفاجئه بل لا نبالغ لو قولنا انها كانت صدمه كبيره حيث كانت اصابته قطع فى الرباط الصليبى والتى على اثرها سيغيب مروان محسن عن الملاعب من اربع الى ستة اشهر على الاقل، وياتى محمد الننى بأصابه مفاجئه فى تدريبات المنتخب حينما كان يستعد لملاقاة المنتخب المغربى ويغيب على اثر هذه الاصابه فى مباراتى ربع ونص النهائى امام المغرب وبوركينا فاسو ثم نراه فى المباراة النهائيه اما الكاميرون، وفى النهايه تاتى اصابة احمد حسن كوكا الذى كان من المفترض ان يحل محل مروان محسن ولكن هذا لم يحدث.

منتخب الفراعنه “مصر” والترتيب العالمى

وبعد فقد المنتخب المصرى لقب كأس الأمم الأفريقية 2017 عندما تلقى خسارة أمام الكاميرون مساء اليوم الأحد الماضى فى نهائى البطوله وحصد المركز الثانى، إلا أن المنتخب المصرى سينجح فى التقدم خلال التصنيف الذى يصدره الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا” عن شهر فبراير الجارى.

حيث ان انتصارات المنتخب المصرى فى الكان خلال المباريات السابقة كان لها دوراً بارزاً فى التقدم بالتصنيف المقبل للفيفا، بعدما دخل الفراعنة المسابقة محتلين للمرتبة 35 عالمياً والثالثة أفريقياً خلال شهر يناير الماضى، التصنيف القادم للفيفا سيشهد تقدم المنتخب المصرى لـ11 مركز على المستوى العالمى، ليحتل الفراعنة المرتبة رقم 24، مع احتلال الصدارة على المستوى الأفريقى بفارق مريح عن السنغال التى ستأتى فى الوصافة.

رصيد المنتخب المصرى فى تصنيف شهر يناير الماضى كان 726 نقطة، مما جعل الفريق يحتل المركز 35 خلف السنغال وكوت ديفوار اصحاب  المركزين 33 و34 عالمياً، إلا أن الانتصارات الثلاثة التى حققها الفراعنة على أوغندا وغانا والمغرب فى البطوله الافريقيه إلى جانب التعادلين مع مالي وبوركينا فاسو قبل الخسارة من الكاميرون ساهمت فى ارتفاع الرصيد المصرى، الرصيد المصري أصبح بعد انتهاء مباريات البطوله الافريقيه 856 نقطة، ليزيد رصيد الفريق بمقدار 130 نقطة عن الذى وصل إليه فى النسخة الأخيره من الترتيب العالمى، ليتقدم الفريق نحو المرتبة 24 عالمياً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *