التخطي إلى المحتوى

ايات قرانية لجلب الرزق الوفير ، الكل يعلم أن الرزق هو شيء من عند الله سبحانه وتعالى يرزقه لمن يشاء من عباده المخلصين والمتقين، والبعض من الناس يريد قراءة بعض الآيات القرآنية التي ذكرت من قبل الله عز وجل في القرآن الكريم والمصحف الشريف بنية أن يرزقه الله عز وجل وهو أمر لا حرج منه وكذلك الدعاء لله سبحانه وتعالى أن يرزق الشخص الكثير من الخير في حياته ويوفقه في كل ما يكون له يد فيه ويجعل حياته سعيدة عليه وعلى جميع المسلمين إن شاء الله تعالى.

ايات قرانية لجلب الرزق الوفير
ايات قرانية لجلب الرزق الوفير

ايات قرانية لجلب الرزق الوفير

أول ايات قرانية لجلب الرزق الوفير جاءت في القرآن الكريم والمصحف الشريف هو قول ربنا تبارك وتعالى بسم الله الرحمن الرحيم “فقلت استغفروا ربكم إن كان غفاراً”، إذاً الرزق الأول من الله عز وجل هو الغفران وهذا الرزق هو المنجي يوم القيامة يوم تفزع فيه كل القلوب إلا ما شاء الله، وتابع المولي تبارك وتعالى بقول “يرسل السماء عليكم مدراراً”، حيث يوفق الله عز وجل الشخص المستغفر في كل مراحل حياته ويجعله من الصالحين، ولكن لابد من الاستغفار مع العمل الصالح والله الموفق والمستعان.

وقال الله عز وجل في سياق حديثنا عن ايات قرانية لجلب الرزق الوفير بسم الله الرحمن الرحيم “ويمددكم بأموال وبنين”، إذاً الفائدة الثالثة للاستغفار هي الذرية الصالحة التي يرزقنا بها الله عز وجل إن شاء وحده، وأيضاً الاستغفار بنية الحمل وتيسير الولادة له فوائد عظيمة بجانب غفران الذنب، ومن يغفر الله ذنبه سوف ييسر عليه كل مراحل حياته إن شاء وحده، كما قال الرب جل جلاله “ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهاراً”، وهنا القصد أن الاستغفار ورزقه إن لم يكن في الدنيا سوف يكون في الآخرة وما أجمل من يرضي الله عنه يوم القيامة ويجمعه بالنبي الصادق صلى الله عليه وسلم في جنة الخلد، اللهم أجعلنا منهم يارب العالمين.

شاهد أيضا :  ايات لجلب الرزق عن اهل البيت

دعاء قضاء الدين وجلب الرزق – مقالة جديدة

ايات لجلب الرزق السريع

أيضاً من ضمن ايات قرانية لجلب الرزق الوفير قول الرسول الكريم في الحديث الشريف “عن مُعاذ بن عبد الله بن خبيب بن أبية قال: خرجنا في ليلة مطيرة وظلمة شديدة نطلب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يصلي لنا، قال: فأدركته فقال: قل فلم أقل شيئا ثم قال: قل فلم أقل شيئا قال: قل فقلت ما أقول، قال: (قل هو الله أحد والمعوذتين حين تمسي وتصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شيء)” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، لذلك فإن قراءة أخر ثلاث سور في القرآن الكريم وهم: سورة الإخلاص، سورة الناس، سورة الفلق، يكفيان من كل شيء والاستمرار على قراءتهما شيء عظيم.

الدعاء على من اكل مالي – مقالة جديدة

ايات لجلب الحظ والقبول

نعم ذكر في القرآن الكريم ايات قرانية لجلب الرزق الوفير وما شابه هذا، ولكن لم يذكر عن ايات جلب الحظ والقبول أي شيء، ولكن ذكر في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم إذا قال “عجبًا لأمرِ المؤمنِ، إن أمرَه كلَّه خيرٌ، وليس ذاك لأحدٍ إلا للمؤمنِ، إن أصابته سراءُ شكرَ، فكان خيرًا له، وإن أصابته ضراءُ صبر، فكان خيرًا له”، لذلك على المؤمن أن يوقن أن كل ما يصيبه خير ولا يجري وراء تلك التفاهات التي قد تجعله يقع في المعصية ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأل الله تعالى أن يبعد عنا المعاصي والذنوب وأن يجمعنا في جنة الخلد مع حبيبه الصادق الأمين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *