التخطي إلى المحتوى

علاج الرهاب الاجتماعي بالاستغفار ، يعد الرهاب الاجتماعي من الامراض النفسية التي تنتج من اضطرابات الشخص وخوفه الشديد من عند التعامل مع الناس، ويزداد مرض الرهاب النفسي بنسبة مضاعفة بين السيدات عنها في الرجال، وعلى الرغم من عدم وجود سبب للرهاب الاجتماعي إلا ان التهت عند الأطفال من عادة الأشخاص المصابون بالاضطراب، ونتناول في هذا المقال علاج الرهاب الاجتماعي بالاستغفار في “عرب وود“.

علاج الرهاب الاجتماعي بالاستغفار
علاج الرهاب الاجتماعي بالاستغفار

اقرأ أيضًا عن هذا الموضوع الهام: أفضل علاج للرهاب الاجتماعي

علاج الرهاب الاجتماعي بالاستغفار

أولى خطوات علاج الرهاب الاجتماعي بالاستغفار الاعتراف بالإصابة بالمرض فكثير من المصابين لا يفصحون بأنهم مصابون مما يعمل على تدهور حالتهم، لذلك الخطوة الاولى في العلاج هي المصارحة والإرادة والعزيمة في مواجهة المرض والاستعداد التام للعلاج، وبخصوص علاج الرهاب الاجتماعي بالاستغفار يجب على المصاب المحافظة على الفرائض والاذكار الواردة في كتاب تحصين المسلم، والتقرب من الله والإكثار من الاستغفار بشكل مستمر حتى يزيل الله عنه غمة هذا المرض.

علاج الرهاب الاجتماعي بالقرآن الكريم

القران الكريم هو شفاء لجميع الامراض كما قال عز وجل في آياته كل هو شفاء للناس فالقران يبص السكينة في النفس والطمأنينة في الروح ويجعل الشخص أكثر استقرارا ويشفى سريعا بجانب بعض الجلسات السلوكية التي قد يتبعها مع الطبيب النفسي ليتخلص المصاب من القلق الاجتماعي والرهاب والاضطرابات بشكل نهائي.

تعريف الرهاب الاجتماعي

هو الشعور بالخوف والقلق والاضطراب والرهبة في حين الحديث امام الجمهور او حتى مجوعة قليلة من الناس، ولا شك ان هذا الامر قد يتعرض له الكثير منا بشكل مستمر لكن تلك الحالة طبيعية، ولكنها تتحول إلى حالة مرضية واضطراب إذا زاد هذا الشعور عن الحد الطبيعي له وأصبح يرافق الشخص بشكل مستمر وأصبح مخاوفه تزيد بدون مبرر وقد يصل به إلى الاكتئاب والإصابة ببعض الامراض النفسية الاخرى.

أعراض الرهاب الاجتماعي

المرض الرهاب الاجتماعي مجموعة من الاعراض تظهر على المريض ومن خلالها يتم التأكد أن الشخص مصابا بالرهاب الإجتماعي وتنقسم هذه الأعراض إلى أعراض نفسية وأعراض جسدية ويتم التعرف عليها من خلال التعامل مع المريض وتتمثل الاعراض النفسية في

  • الخوف الشديد من التواصل مع الاخرين وخاصة الغرباء.
  • ظهور حالة من الخوف والقلق يلاحظها الاشخاص فيك من خلال تعاملاتهم معك، وتوتر وقلق بشكل مستمر.
  • تجنب الحديث مع الناس والانطواء بسبب الخوف من الاحراج اثناء التعامل معهم.
  • صعوبة التواصل بشكل مباشر من خلال العينين عند الحديث مع الناس.

الاعراض الجسدية التي تظهر على المصاب بالرهاب الاجتماعي

أما الأعراض الجسدية فتتمثل في

  • التعرق بشكل شديد وتسارع في نبضات القلب.
  • ضيق في التنفس.
  • إحمرار الوجه وإرتباك بشكل مستمر عند الحديث مع الأشخاص حتى المقربون.
  • إرتعاش في الصوت وإرتعاش اليدين والشعور بالاختناق.
  • الرغبة في التبول بشكل مستمر وبالطريقة غير المعتادة.
  • شعور غير مريح يشعر به الشخص في المعدة والبطن.

ومن أبرز الاعراض على مريض الرهاب الاجتماعي أن يتخيل ويستعرض في خياله وذهنه المواقف المحرجة التي يتعرض لها مما يجعله في حالة من البكاء والخوف والقلق أمام الأخرين حتى وان لم يتعامل معه أحد في هذا الحين.

نُرشح لكم هذا الموضوع الهام: علاج الرهاب الاجتماعي بالأدوية

التخلص من الرهاب الاجتماعي نهائيا

وعدم الاهتمام في العلاج مبكرا يحدث بعض المضاعفات التي تجعل المصاب يكره حياته ويتجنب بشكل كبير وهذا يؤثر بشكل كبير على حياته الاجتماعية والعلمية والعملية ويتسبب في ذلك حدوث مشاكل في العمل وعدم التركيز، وحدوث مشاكل في المنزل مما يجعل المصاب أكثر حدة في التعامل فيجب العلاج المبكر لمريض الرهاب الاجتماعي حتى لا يحدث مضاعفات وقد أجمع العلماء في الدين والطب النفسي ان علاج الرهاب الاجتماعي بالاستغفار بجانب العلاج النفسي يؤتى ثماره سريعا ويستطيع الشخص التخلص منه في وقت قصير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *