التخطي إلى المحتوى

علاج الوسواس والخوف بالقرآن ، يهتم العديد من الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية إلى علاج الوسواس والخوف بالقرآن، كأفضل الوسائل التى تبعث فى النفس الراحة والشعور بالأمان والهدوء النفسى، والتخلص من مشاعر الإحباط والاكتئاب التى يشعر بها الأشخاص، وسنهتم بكل ما يخص علاج الوسواس والخوف بالقرآن في “عرب وود“.

علاج الوسواس والخوف بالقرآن
علاج الوسواس والخوف بالقرآن

اقرأ أيضًا عن هذا الموضوع الهام: التخلص من الخوف والقلق بالقرآن

علاج الخوف والوسواس بالقرآن

يعد تلاوة القرآن الكريم أهم الهدايا الربانية التي ساعد بها عبادة من أجل الشعور بالراحة والاطمئنان، فمن خلال حفظ وقراءة آيات القرآن وبخاصة في عدد من السور والآيات المختلفة، يشعر الشعر بالهدوء النفسى والتخلص من القلق والخوف الشديد الذى كان يعانى منه، لذلك ينصح العديد من علماء الدين بالاهتمام بكثرة الاستغفار والذكر وقراءة القرآن للتخلص من الوسواس والقلق الذي يشعر به الأشخاص.

الوسواس والخوف

يمثل الشعور بالخوف والوسواس الذى يجعل الأشخاص يرغبون في العزلة والوحدة، وغير قادرين على مواصلة الحياة الطبيعية، نتيجة خوفه من كافة الأشياء حولهم بما فيها الأشخاص المحيطين بهم، وذلك نتيجة العديد من الأسباب والعوامل التى تجعلهم يشعرون بالخوف من كل شيء بعض هذه المخاوف تكون حقيقية ولكنهم يبالغون في الخوف منها، والبعض الأخر ليس لها أساس من الصحة، مما يجعل هذه الوسواس أكثر خوفا على أصحابها، فهى تتسبب فى العديد من المشاكل للشخص سواء فى المناسبات الاجتماعية، أو فى إطار العمل بحيث تجعلهم غير قادرين على إنجاز أعمالهم بالكفاءة المطلوبة، ويشعرون بالفشل الدائم وهو ما يحدث في الحقيقة نتيجة انعدام الثقة بالنفس والمخاوف الكبيرة التي يشعروا بها.

–  الوسواس جاءت الكلمة من وسوسه الشيطان الرجيم الذى يحاول أن يبعث فى قلوب المسلمين العديد من المخاوف الغير حقيقية، وينسيهم عن ذكر الله وعبادته، لذلك يجب قراءة القرآن واتباع آيات التي يبعد عنه الشيطان والوساوس التى يحاول وضعها فى عقل البشر، لذلك يوجد عدد من الآيات القرآنية التى تستخدم فى علاج الخوف والوسواس بالقرآن بشكل فعال وسريع للشعور بالراحة والاستقرار النفسى ومنها :-

بسم الله الرحمن الرحيم ” آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لانفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا مالا طاقة لنا به وأعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين”، فهذه السورة تشعر الأشخاص عقب تلاوتها بالتوكل على الله وأن الله يلا يكلف الشخص إلى الأمور التى فى صالحة ولا يزيد من حمله شىء.

نُرشح لكم هذا الموضوع الهام أيضًا: اعراض الخوف الشديد من الموت

أدعية لعلاج القلق والوسواس

يوجد مجموعة من الأدعية الدينية التي أوصى بها الرسول الكريم أصحابه من أجل علاج الوسواس والقلق، والحفاظ على النفس البشرية مستقرة وآمنه بعيدا عن الخوف من كافة الأشياء أو الأشخاص أيضا، وتتمثل أهم هذه الأدعية فى قول:-

” بسم الله الذى لا يضر مع اسمه شىء فى الأرض ولا فى السماء وهو السميع العليم” بحيث تذكر 3 مرات صباحا ومساءا لوقاية الإنسان من أى مخاطر والحفاظ على سلامته.

– ” أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق” وقد جاءت العديد من الأحاديث عن الرسول التى تؤكد على هذا الدعاء للحفاظ على الشخص من أى مصائب قد يقع فيها، مع ضرورة ترديدها 3 مرات صباحا ومساءا.

وفى النهاية يجب التأكيد على أهمية علاج الخوف والوسواس بالقرآن، للحفاظ على النفس من أى أخطار أو مشاكل يقع فيها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *