التخطي إلى المحتوى

التقليد الأعمى ضعف في الشخصية ، أكدت العديد من الأبحاث العلمية ودراسات التنمية البشرية، أن التقليد الأعمى ضعف في الشخصية، وخاصه بعد انتشاره في الفترات الأخيرة بشكل كبير بين الشباب الذي يعتمدون على التقليد الأعمى للشباب في الخارج والذي يؤدى إلى ضعف الشخصية العربية ويؤثر على البيئة بوجه عام، لذلك سنعرض في “عرب وود“، تفصيل التقليد الأعمى ضعف في الشخصية.

التقليد الأعمى ضعف في الشخصية
التقليد الأعمى ضعف في الشخصية

اقرأ أيضًا عن هذا الموضوع الهام: خلطة لتصغير الانف في يوم واحد

التقليد الأعمى ضعف في الشخصية

يسعى عدد من الشباب وخاصة الفتيات إلى تقليد بعض الفتيات في الغرب أو الفنانات بطريقة غير طبيعية رغبة في الحصول على شكل جديد، وخاصة بعد التطور التكنولوجي وزيادة التواصل بين الشباب في دول العالم، مما يسمى تقليد أعمى نتيجة عدم اتفاق هذه التقاليد مع التقاليد العربية الأصيلة وغير متفقة مع الديانات أيضا، ودليل واضح على ضعف الشخصية وافتقادها للثقة في النفس لذلك تستجيب للتقليد الأعمى، أملا في زيادة ثقتها في نفسها والحصول على شكل جميل وجذاب وملفت للطرف الآخر.

– تشهد الدول العربية وخاصة بين الشباب انتشار التقليد الأعمى رغبا في محاولة الشباب الانتماء إلى فكر أو جماعة معينة حتى يمكن التفاخر بنفسه لهذه الفئه، إلا أن هذا التقليد يكون أعمى وغير مبني على قواعد وتقاليد تتفق مع شخصيته وعائلته التي ينتمى إليها، بل هو يحاول تقليد أحد المشاهير سواء في الفن أو الرياضة وغيرها رغبا في تسليط الأضواء عليه كما على الشخصية الشهيرة، إلا أن هذا التقليد الأعمى ضعف الشخصية ويشعر من حول الشخص بأنهم غير عقلاني مؤشر على ضعف شخصيته وعدم ثقته بنفسه وأنه يقلد الأخرين أملا في النجاح مثلهم بدون أي مجهود شخصي يقدمه.

أسباب التقليد الأعمى ضعف في الشخصية

حاولت عدد من العلماء في التنمية البشرية والطب النفسي دراسة أسباب التقليد الأعمى ضعف في الشخصية، لمحاولة علاجه منعا لانتشاره بشكل أكبر في المجتمع العربي، ومن ضمن الأسباب.

شاهد أيضا :  علاج القلق والخوف من الموت

1- التدليل، سواء للفتيات أو الأولاد في مرحلة الشباب وترك الحرية الكاملة لهم في التصرفات دون توجيههم وإجراء المناقشة معهم لتصحيح أفكارهم وتوجهاتهم، وتعريف بعادات وتقاليد المجتمع الذي ينتمون إليه، منعا للتقليد الأعمى بدون تفكير.

2- الانفتاح على كافة دول العالم، والتواصل الاجتماعي بين جميع الفئات له مميزات وعيوب، ومن عيوبه رغبة الشباب إلى التقليد الأعمى وخاصة للأشخاص ضعفاء الشخصية وليس لديهم ثقة في النفس.

3- الرغبة في تسليط الضوء والشهرة، يسعى عدد من الأشخاص الذين يقلدون المشاهير التقليد الأعمى في تسليط الضوء عليهم كما على الشخص الحقيقي.

4- عدم وجود قدوة حقيقية، فيبحث الشباب أو الأشخاص الذين يقومون بالتقليد الأعمى إلى الانتماء إلى فئة أو جماعة معينة باتباعهم بطريقة التقليد الأعمى لعدم وجود قدوة صالحة يمكنهم اتباعها.

6- تهميش الهوية والعادات والتقاليد، فالكثير من الأشخاص أصبحوا يهملوا العادات والتقاليد في المجتمع العربي ويبتعدوا عنها مما ساعد على التقليد الاعمى وعدم الاعتزاز بالهوية العربية الأصيلة.

نُرشح لكم هذا الموضوع الهام أيضًا: علاج انحسار اللثة بدون جراحة

إرشادات تجنب التقليد الأعمى

يجب على كل أسرة ومجتمع من خلال مؤسساته المختلفة في الدولة سواء المدارس أو الجامعات أو الأماكن الدينية على اتباع مجموعة من الخطوات لتجنب الشباب التقليد الأعمى وضعف في الشخصية.

1- جعل الشباب يتمسكوا بالهوية والعادات والتقاليد الاجتماعية.

2- إظهار القدوة الحسنة وتشجيعهم على ممارسة هوايتهم المفيدة للمجتمع.

3- إعطائه مساحة للرأي والمشاركة وتأكيد ثقتهم في أنفسهم.

4- الاهتمام بصحة الأشخاص النفسية واستثمار وقت الفراغ لصالح المجتمع والعائلة وتنمية المهارات العقلية والذهنية.

5- الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا الحديثة واستثمار الانترنت في البحث والاطلاع والتواصل مع المجتمع الفعال.

وفى النهاية يجب تسليط الضوء من جانب الدولة والمجتمع على كيفية تجنب التقليد الأعمى ضعف في الشخصية حفاظا على الشباب والمجتمع أجمع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *